أستاذ جامعي يطالب بخطة بديلة عن التعليم «الهجين» تحسبا للطوارئ

٣ اشهر مضت ٢٢
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

دعا الدكتور محمد فرغلى علم الدين علم الدين، الأستاذ بجامعة أسيوط إلى وضع خطة بديلة للتعليم عن بعد أو ما يسمى بالتعليم «الهجين»، موضحا أن هذا المخطط والذى تنوى كلا من وزارتى التربية والتعليم والتعليم العالى تطبيقه وإنشاء منصة تعليمية لكل جامعة تحتوى على كل المقررات لجميع الكليات شىء جميل جداً وخاصة عن تطبيق نظام التعليم عن بُعد أو التعليم الهجين.

والتعلم عن بعد هو عمليّة الفصل بين المتعلّم والمعلّم والكتاب في بيئة التعليم، ونقل البيئة التقليديّة للتعليم من جامعة أو مدرسة وغيره إلى بيئة متعددة ومنفصلة جغرافيّاً، وهو ظاهرة حديثة للتعليم تطورت مع التطور التكنولوجي المتسارع في العالم، والهدف منه إعطاء فرصة التعليم وتوفيرها لطلابٍ لا يستطيعون الحصول عليه في ظروفٍ تقليدية ودوامٍ شبه يومي والتى بدأت فكرة التعليم عن بعد أواخر السبعينات من قبل جامعاتٍ أوروبية وأمريكية كانت ترسل مواد التعليم المختلفة للطالب عن طريق البريد وتشمل الكتب، وشرائط التسجيل، وشرائط الفيديو لشرح المواد وتدريسها، وبنفس النمط كان يتعامل الطالب مع الفروض والواجبات الدراسية، مع اشتراط هذه الجامعات على الطلاب أن يأتوا إلى الجامعة موعد الاختبار النهائي فقط والذي تحسب عليه العلامة.

وطالب «فرغلى» من خلال صفحته على «الفيس بوك» بأنه يجب أن يكون هناك خطة بديلة لهذا النظام تحسبا لأي طارئ، وخاصة تحويل المحاضرات في صورة فيديوهات التي تحتاج إلى وقت طويل خاصة في ظل هذا الكم من المقررات وهو ما سيؤدى حتما إلى سقوط الشبكة وناهيك عن ارتفاع فاتورة الأنترنت وليس في مقدرة الجميع من الطلاب تحملها.

وطرح الأستاذ الجامعى بعض الأسئلة
س1: هل تستطيع الشبكة تحمل كل هذا الكم من المقررات لكل الجامعات؟
س2: هل نستطيع ضمان قوة الشبكة في كل بيت في مصر؟
س3: هل تستطيع منع انقطاع خدمات الإنترنت؟
س4: ماذا سنفعل مع الطلاب غير القادرين؟
س5: ماذا سنفعل مع من تعطل الجهاز أثناء الدراسة أو الامتحان؟
واقترح، أن يتم طبع الكتاب الجامعى ويوزع على الطلاب الراغبين بسعر التكلفة لتوفير مصدر الدراسة النظرى للطلاب فضلا عن أن الكتاب سيكون محتواه سهل الفهم ومشروح جيداً وبه كل وسائل التوضيح وفي نهاية كل جزء يوجد بنك أسئلة. وبعد ذلك يتم تنزيل شرح صوتى فقط لكل محاضرة بالكتاب في أما في حالة وجود طارىء يمنع التعليم المباشر يتم عمل مجموعة على الواتس أو على الفيس لكل مادة مع أستاذ المادة للتوضيح والاستفسارات.فضلا عن الاهتمام الكبير بالتدريبات العملية وخاصة في الكليات العملية وبتجهيز المعامل أو الورش أو المزارع أو المستشفيات واتخاذ الإجراءات الاحترازية بضبط الأعداد بحيث لا يزيد عن ٢٠ طالب وتوزيعها على مدار اليوم أسبوعيا. لافتا إلى الشق العملى لا غنى عنه في الكليات العملية.

وثانيا: توفير معامل حاسب آلي خاصه بالكليات لتدريب الطلاب والطالبات على استخدام المنصة الالكترونية وكذلك أعضاء هيئة التدريس لان هذا الانتقال السريع من التدريس التقليدي المباشر إلى التدريس الالكتروني يحتاج لأسس وأولها تدريب كل المتفاعلين مع تلك العملية وحصر المشاكل واختيار أفضل الحلول الواقعية لها.

الوضع في مصر

اصابات

104,915

تعافي

97,920

وفيات

6,077

الوضع حول العالم

اصابات

38,729,174

تعافي

29,119,249

وفيات

1,096,320

  1. الاخبار
  2. اخبار مصر