خبير قانوني: الإعدام عقوبة متوقعة للمتهمين بقتل فتاة المعادي

٣ اشهر مضت ١٤
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

قال طارق محمود المحامى بالنقض والدستورية العليا، إن العقوبة المتوقعة على  المتهمين بسحل وقتل وسرقة فتاة المعادى، هى الاعدام وفقا لمواد القانون.

وأضاف طارق محمود لـ "صدى البلد" أن الواقعة بها عدة جرائم مرتبطة ارتباطا لا يقبل التجزئة ويطبق عليها العقوبة الأشد طبقا لنص المادة 32 من قانون العقوبات، حيث ارتكب المتهمين جناية السرقة بالإكراه والشروع فى خطف أنثى، بالإضافة إلى القتل العمد وذلك طبقا لنص المادة 234 من قانون العقوبات التى تنص على من قتل نفس عمدا من غير إصرار ولا ترصد يعاقب بالسجن المشدد ومع ذلك يحكم على فاعل هذه الجناية بالإعدام إذا تقدمتها أو ارتبطت بها جناية أخرى.

وتابع ان العقوبة العادلة والقانونية لهؤلاء المتهمين هى الإعدام شنقا لسبق واقعة القتل وارتباطها بجريمتى سرقة بالإكراه ومحاولة خطف الفتاة وتوافر رابطة السببية بين فعل المتهمين وحدوث النتيجة بوفاة المجنى عليها.

وأقر المتهمان في واقعة سحل وقتل فتاة المعادي، بأنهما كانا يحاولان سرقة حقيبة المجني عليها.

وتبيّن أنهما عاطلان وأحدهما كان يقود الميكروباص والثانى كان إلى جانبه وقت ارتكاب الواقعة، وتم التحفظ على السيارة المستخدمة فى ارتكاب الواقعة، وجارٍ عرضهما على النيابة اليوم، الخميس للتحقيق.

وكان رجال مباحث القاهرة، تمكنوا من القبض على المتهمين الاثنين المتورطين فى واقعة سحل وقتل فتاة المعادي، بعد أن فضحتهما كاميرات المراقبة بمحل الواقعة.

وكشفت التحريات الأولية، أن فتاة المعادى تعرضت لواقعة اعتداء من قبل شخصين كانا يستقلان سيارة ميكروباص أثناء سيرها بشارع 9 دائرة قسم شرطة المعادي، وعندما تصدت لهما حاولا جذب حقيبة يدها مما تسبب فى سقوطها على الأرض وتم سحلها عدة أمتار وارتطمت بالرصيف لتسقط جثة هامدة نتيجة الحادث.

واستعجلت النيابة العامة تحريات المباحث حول الحادث، وتفريغ كاميرات المراقبة محل ارتكاب الواقعة لكشف ملابساتها، وتم التحفظ على 5 كاميرات، وتم تفريغها وإعادة تقرير مفصل تم من خلاله كشف ملابسات الحادث.

وكان قسم شرطة المعادي، تلقى بلاغا من الأهالي بعثرهم على جثة لفتاة بأحد الشوارع بدائرة القسم.

على الفور انتقلت أجهزة الأمن لمكان الحادث، وعثر على جثة فتاة في العقد الثاني من العمر.

وتشير التحريات الأولية إلى أنه أثناء سير المجني عليها بالشارع قام مجهولون بمضايقتها وجذب حقيبة يدها؛ مما أدى إلى سحلها بالشارع وسقوطها على الأرض مما أدى إلى وفاتها، وهو ما سيكشف عنه تقرير الصفة التشريحية للطب الشرعي لبيان سبب الوفاة، تحرر محضر بالواقعة وباشرت النيابة العامة التحقيق.

وانتقل أمس الأربعاء، اللوائين أشرف الجندي، مدير أمن القاهرة، ونبيل سليم، مدير المباحث، إلى قسم شرطة المعادى لمتابعة جهود فرق البحث.

  1. الاخبار
  2. اخبار مصر