الحكومة: القطار الكهربائي «السلام – العاصمة الإدارية» ينقل 500 ألف راكب يوميًا

٣ اشهر مضت ٢١
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، اجتماعا مع المهندس كامل الوزير، وزير النقل؛ لمتابعة الموقف التنفيذي لمشروعات الوزارة في قطاعات الطرق، والسكك الحديدية، ومترو الأنفاق، وغيرها.

وعرض وزير النقل موقف تنفيذ خط القطــــار الكـهربائــــي (السـلام / العاشــر مـن رمضان / العاصمة الإدارية الجديدة)، والذي يربط  بين الخط الثالث للمترو عن طريق محطة عدلى منصور والمدن الجديدة على طريق القاهرة/الإسماعيلية الصحراوى مثل العبور والشروق والمستقبل وبدر حتى العاشر من رمضان شمالًا والعاصمة الإدارية جنوبًا للتسهيل على المواطنين للانتقال من القاهرة إلى تلك المدن والعكس أيضًا، ويخدم العاصمة الإدارية الجديدة بوسيلة نقل اقتصادية وسريعة وآمنة.

وأوضح الوزير أن هذا الخط يضمن سرعـــة الانتقــــال والربط بين القـــاهـــرة و المدن الجديدة (العبور – المستقبل – الشروق – هليوبوليس الجديدة -  بدر – المنطقة الصناعية والعاشر من رمضان ) حيث سينقل الخط حوالي 500 ألف راكب يوميًا عند بداية تشغيله فى أكتوبر عام 2021، فضلًا عن خفض استهلاك الوقود للمركبات التي تستخدم الطرق السطحية بالمناطق والمدن التي يمر بها القطار.

كما أنه جار دراسة مد القطار الكهربائي (السلام-العاشر-العاصمة الإدارية) - كمرحلة ثانية للمشروع - جنوبا في إتجاه طريق القاهرة/السخنة لخدمة المدينة الرياضية العالمية وللربط مع القطار الكهربائي السريع (السخنة/العلمين) بحوالي طول 14 كم وعدد 3 محطات وشمالا بطول 5 كم وعدد ا محطة (العاشر من رمضان 2) ليصبح إجمالى طول الخط 90 كم وعدد 16 محطة.

وأضاف الوزير أنه سيبدأ المسار من محطة عدلى منصور التبادلية موازيا لطريق (القاهرة –الإسماعيلية) الصحراوى لربط كافة مدن شرق القاهرة (السلام - العبور - المستقبل – الشروق - بدر ) ، ثم يتفرع شمالًا بعد مدينة بدر حتى مدينة العاشر من رمضان وجنوبًا إلى العاصمة الإدارية الجديدة  ثم يمتد إلى المدينة الرياضية العالمية، مشيرًا إلى أن الطـــــول الكلى للمسار 90 كم مقسم إلى، المرحلة الأولى (المسار الأصلي) : بطول 70 كم ( 62 كــم  مسار سطحى،  8 كــم  أعمال صناعية شاملًا المسار للحي الحكومى ) وعــــــدد 12 محطة  )11 محـــــطة سطحية ، 1 محطة علوية)، والمرحلة الثانية : بطول 20 كم وعدد 4 محطات ( العاشر 2 شمالًا – وجنوبًا محطات العاصمة الإدارية 3 والقيادة الاستراتيجية والمدينة الرياضية).

كما تناول وزير النقل الموقف التنفيذي لمشروعي خطى مونوريل العاصمة الإدارية ومدينة السادس من أكتوبر، مشيرًا إلى أنه يتم تنفيذ المشروعين من خلال تحالف يضم شركات (بومبارديه – أوراسكوم – المقاولون العرب)، موضحًا أن مشروع مونوريل العاصمة الإدارية، يمتد بطول 56.5 كم وعدد 22 محطة، يتم تنفيذه على مرحلتين، الأولى، تمتد من موقع الورشة بالعاصمة الإدارية الجديدة حتى محطة  مسجد المشير بطول حوالى 45 كم، والثانية تمتد من محطة مسجد المشير حتى محطة الإستاد بطول حوالى 11.5 كم. 

وأشار الوزير إلى أنه جارٍ تنفيذ أعمال الحفر الاستكشافي والجسات وتم صب عدد 6 خوازيق عاملة وعدد 4 خازوق غير عامل بين الورشة ومحطة 22، لافتا إلى ما تم فى إطار تحويل ونقل المرافق المتعارضة مع المسار النهائي للمشروع.

وفيما يتعلق بمونوريل مدينة السادس من أكتوبر، أوضح وزير النقل أنه يمتد بطول 42 كم وعدد 12 محطة، ومن المخطط أن يتبادل هذا الخط الخدمة مع المرحلة الثالثة من الخط الثالث لمترو أنفاق القاهرة الكبرى في محطة وادى النيل، لافتًا إلى أنه تم استخراج التصاريح من قبل جهاز مدينة أكتوبر، وبدأت الأعمال الأولية للمشروع. 

وتناول وزير النقل الموقف الخاص بمشروعات تطوير شبكة الطرق بالدلتا، التى يصل أطوالها إلى 1073 كم، ويتم تنفيذها بتكلفة تقديرية تصل إلى نحو 40.7 مليار جنيه،  مشيرًا إلى أنها تتضمن تطوير محاور طولية كمحور القاهرة / بلبيس / الزقازيق / المنصورة / جمصة بطول 177 كم، ومحور بنها / المنصورة / دمياط الشرقى، بطول 147 كم، ومحور القاهرة / الإسكندرية الزراعى بطول 205 كم، ومحور القناطر / الباجور / شبين الكوم / طنطا / كفر الشيخ / بلطيم بطول 172 كم، ومحور طنطا / المحلة / المنصورة / دمياط الغربى  بطول 122 كم، إلى جانب محاور عرضية كمحور30 يونيو / المنصورة / المحلة / كفر الشيخ / دسوق / دمنهور / جناكليس / طريق الإسكندرية الصحراوى بطول 250 كم.

واستعرض وزير النقل بعض المشروعات الأخرى، التي من بينها توسيع عدد من الكباري ويشمل (وصلة الكافوري، ووصلة الذراع البحري، وإنشاء دوران للخلف)، وذلك بتكلفة إجمالية تبلغ 290 مليون جنيه، إضافة إلى مشروع إنشاء كـوبرى بتقاطع الذراع البحري مع الطريق الساحلي في الـ كم 21 بتكلفة تصل إلى  300 مليون جنيه.

كما نوه وزير النقل إلى موافقة الرئيس عبد الفتاح السيسي، على مقترح وزارة النقل بشأن إنشاء كباري خرسانية على المجاري المائية بديلة للمعديات، مع إلغاء جميع المعديات، وذلك أمام القرى التي يزيد عدد سكانها على 10 آلاف نسمة، ويتم تنفيذ ذلك خلال خطة العام المالي 2020 / 2021، بحيث يتم إنشاء 15 كوبري علوي بتكلفة تقدر بـ 1,5 مليار جنيه، على أن يكون كل كوبري عبارة عن حارتين لكل اتجاه، إضافة إلى أرصفة مشاة.

وفي الوقت نفسه، تطرق وزير النقل إلى المرحلة الثانية من المشروع القومي لرصف الطرق المحلية داخل المحافظات، لافتا في هذا الصدد إلى أن عدد المحافظات التي تم معاينتها بالمجموعة الأولى من الزيارات الميدانية لمتابعة المشروعات شمل 13 محافظة، منها 6 محافظات قامت بطرح خطتها بالكامل، وهي بورسعيد، والمنيا، والوادي الجديد، وسوهاج، والأقصر، وأسوان، و 5 محافظات متبقي جزء من الاعتماد لم يتم التعاقد عليه،  وتشمل محافظات: القاهرة، والإسكندرية، ومطروح، وكفر الشيخ، والبحر الأحمر، إضافة إلى محافظتي الفيوم، وأسيوط، حيث لم تقم الوزارتان بالطرح وسيتم عمل بروتوكول معها.

  1. الاخبار
  2. اخبار مصر