رئيس قيرغيزستان يعلن استقالته حقنًا للدماء

٣ اشهر مضت ١٦
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

أعلن رئيس قيرغيزستان سورونباي جينبيكوف استقالته، اليوم الخميس، حقنًا لدماء شعبه.

وقال الرئيس، في بيان نشره على موقعه على الإنترنت: "أنا لا أتشبث بالسلطة، لا أريد أن يُدوّن اسمي في تاريخ قيرغيزستان على أني رئيس أراق الدماء وأطلق الرصاص على مواطنيه ولهذا السبب اتخذت قرار التنحي".

وأضاف جينبيكوف، حسبما نقلت عنه وكالة أنباء (تاس) الروسية في نسختها الإنجليزية، أنه يقدم تكامل بلده ووحدة شعبه واستقرار المجتمع على كل شيء، مشيرا إلى أنه "لا شيء عنده أثمن من حياة كل مواطن قيرغيزي".

وتابع الرئيس المستقيل أن الوضع في قيرغيزستان يتجه صوب صدام بين ضباط إنفاذ القانون والمتظاهرين، داعيا رئيس الوزراء صدر جباروف وسياسيين آخرين إلى إقناع أنصارهم بمغادرة العاصمة وإعادة الحياة إلى طبيعتها.

وأردف يقول: "للأسف العدوان مستمر بلا هوادة ولا تزال مطالبات استقالتي قائمة.. والوضع الحالي قريب من صراع بين طرفين، المتظاهرون من جهة ووكالات إنفاذ القانون من جهة أخرى، المجندون وأجهزة إنفاذ القانون ملزمة باستخدام السلاح لحماية القصر الرئاسي وفي هذه الحالة سيكون هناك سفك للدماء، لا مفر منه. أدعو الطرفين إلى عدم الانصياع للاستفزازات".

ويرأس جينبيكوف قيرغيزستان منذ ثلاثة أعوام إذ جرى انتخابه رئيسا في 15 أكتوبر 2017.

وتندلع احتجاجات وأعمال شغب واسعة النطاق في قيرغيزستان منذ 5 أكتوبر، وفي الساعات الأولى من يوم 6 أكتوبر بدأ ممثلو الأحزاب التي فشلت في دخول البرلمان الاضطرابات، واستولوا على المباني الحكومية وأطلقوا سراح الرئيس السابق ألمازبيك أتامباييف وسياسيين آخرين من بينهم جباروف من مراكز الاحتجاز.

  1. الاخبار
  2. اخبار عربية ودوليه