نائب تركي: تورط أردوغان في صراعات خارجية دمر بلادنا ونشر التطرف

٣ اشهر مضت ١٧
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

الخميس 15/أكتوبر/2020 - 11:25 م

أردوغان

أردوغان

أكد غارو بايلان عضو في البرلمان التركي عن حزب الشعب الديمقراطي، أن تورط الرئيس رجب أردوغان في صراعات خارجية وإثارة القلاقل في المنطقة أدى إلى ضياع الحريات في تركيا وتغذية التطرف والكراهية ضد الأقليات في بلاده.

وقال بايلان في مقال له اليوم الخميس بصحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، إن التورط التركي في النزاعات الإقليمية مثل النزاع بين أذربيجان وأرمينيا أدى إلى تأجيج الحماسة القومية ومحاربة مناصري السلام والديمقراطية في تركيا.

وأشار النائب التركي إن متظاهرين خرجوا في اسطنبول هذا الشهر لإظهار دعمهم لأذربيجان، التي تدعمها الحكومة التركية في صراعها مع أرمينيا، موضحا أنهم عبروا بشكل متعمد في منطقة كومكابي في اسطنبول، موطن البطريركية الأرمنية والعديد من العائلات الأرمينية، من أجل استفزاز المجتمع الأرميني الصغير في تركيا والذي يبلغ عددهم 60 ألفًا من أصل 83 مليون نسمة في تركيا.

وأكد بايلان أن تورط أنقرة في هذه الحرب يتماشى مع قرار حكومة أردوغان بزيادة ما أسماه البصمة العسكرية لتركيا في الخارج بجانب سوريا وليبيا وشرق البحر المتوسط لتعزيز مكانة تركيا كقوة إقليمية.

وشدد النائب التركي على أن هناك علاقة مباشرة بين رغبة الحكومة التركية في الخوض في النزاعات في الخارج وانغلاق الفضاء الديمقراطي في الداخل، وتعميق الشعور بالخوف وعدم الاستقرار بين الأقليات.

وقال بايلان إنه بسبب التحول الاستبدادي الجاري في تركيا، فإن خلفيتيه وأصوله الأرمينية واتجاهاته السياسية كافية لتحويله إلى هدف لحكومة أردوغان، فقد اتهم من قبل نواب في حزب العدالة والتنمية بقيادة أردوغان بأنه خائن ومؤيد للأرمن مطالبين البرلمان والقضاء التركي للقيام بواجبهم، مشيرا إلى أنه في المناخ السياسي التركي الحالي، بدا الأمر وكأنه دعوة لرفع الحصانة البرلمانية عنه حتى يتم ملاحقته قضائيا.

وأشار بايلان إلى أن تركيا سلكت طريقًا أكبر نحو الاستبداد بعد عام 2015، وأصبحت الحقوق المدنية الأساسية مجمدة وأسس أردوغان على مدار العقد الماضي نظامًا شموليا، وابتعد عن الديمقراطية ودخل في ائتلاف مع القوميين الأتراك المتشددين ثم أعقب ذلك نزعة عسكرية أكبر.

وأضاف: "سيكون الخيار الأفضل لبلدي دائمًا هو السعي لتحقيق السلام الإقليمي وإقامة علاقات أفضل مع جيراننا يجب على تركيا أن تشجع أرمينيا وأذربيجان على العودة إلى محادثات السلام وتسهيل التوصل إلى تسوية دائمة للنزاع في ناغورنو كاراباخ".

  1. الاخبار
  2. اخبار عربية ودوليه