محمود ياسين على الشاشة يعشق الأحزان.. رحل دون أن يحقق حلمه بتقديم عمل كوميدي

٣ اشهر مضت ١٩
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

« وداعاً محمود ياسين 😢🙏🏼» نشر المطرب وائل جسار صورة للفنان الراحل محمود ياسين معلقًا:« وداعاً محمود ياسين 😢🙏🏼» تصوير : آخرون


المفارقة أن يرحل محمود ياسين دون تحقيق حلمه بعد كل هذه العلامات السينمائية فى مشواره الذى امتد لأكثر من 50 عامًا، حيث أكد أن حلمه أن يقدم فيلما كوميديا، وأن يكون «ممثل كوميديان» يجعل الناس تضحك بشدة. الفراق مؤلم، والغياب للأبد يوجع، لكن الفنان الكبير محمود ياسين سيبقى بأعماله وبصوته وبفكره وثقافته نجمًا لا يأفل ولا يغيب. رحل محمود ياسين، لتنطلق مظاهرة حب ورثاء لفنان طالما أثرى الساحة الفنية بأفلامه وشخصيات وضعته على عرش النجومية، ملقبًا بـ«جان» السينما، فتى الشاشة الأول، الذى وقف أمام نجمات السينما المصرية فى الستينيات ليسطع نجمه، ولتتنافس النجمات بعد ذلك لمشاركته أعمالهن، واستند محمود ياسين على شخوص نُسجت من لحم الروايات الأدبية لأشهر كُتاب العصر الذهبى للأدب المصرى، لينقل أبطالها ورومانسيتها وإنسانيتها إلى الشاشة، وفى البدلة العسكرية تألق محمود ياسين أكثر ليعبر عن انتصارات أكتوبر. هو «صابر» الجندى قبل حرب أكتوبر فى «بدور»، و«صفوت» فى «الوفاء العظيم»، وغيرهما من الشخصيات التى أرخ من خلالها محمود ياسين لنجوميته كبطل للأفلام الحربية التى لا تُنسى، كما خرج صوت النيل معبرًا عن مصر فى الأوبريتات الوطنية المميزة، ممزوجًا مع الأغانى التى تتغنى بحب الوطن، ومع مشواره الفنى الذى لم يتوقف حتى سنوات قليلة مضت. عمل «ياسين» سفيرًا لمكافحة الجوع، فعبر أكثر عن إنسانيته ومواقفه الصلبة،.

وأضاف النجم الراحل، فى ندوة سابقة فى مهرجان الإسكندرية السينمائى أثناء تكريمه: «كنت أتمنى تقديم فيلم كوميدى، فأنا لا أملك خفة الدم المناسبة، فأنا ممثل تراجيديان يعشق الأحزان، ولكنى كنت أحلم بتقديم دور كوميدى يجعل الناس تضحك بشدة، حتى اكتشف فىّ المنتج فاروق صبرى هذا الأمر، فى فيلم (سؤال فى الحب) من إنتاجه وتأليفه، ولم يكن كوميديا بمعنى الكلمة التى حلمت بها، فالكوميديا فن على الورق قبل أن تكون فيلما سينمائيا».

الوضع في مصر

اصابات

104,915

تعافي

97,920

وفيات

6,077

الوضع حول العالم

اصابات

38,729,174

تعافي

29,119,249

وفيات

1,096,320

  1. الاخبار
  2. اخبار ترفيه فن والمشاهير