«الناتو» يحث طالبان على وقف أعمال العنف في أفغانستان

١١ اشهر مضت ٦٠
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

صرح الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ناتو ينس ستولتنبرج بأن مفاوضات السلام الحالية بين كابول وطالبان "تقدم أفضل فرصة" لتحقيق السلام في أفغانستان، مؤكدا ضرورة أن تفي طالبان "بوعدها" بوقف تصعيد الهجمات المستمرة في جميع أنحاء البلاد.

وذكرت وكالة أنباء (خاما برس) الأفغانية، اليوم الجمعة، أن ستولتنبرج أكد - في لقاء مع الممثل الخاص للولايات المتحدة للمصالحة في أفغانستان زلماي خليل زاد - دعم الناتو لعملية السلام الجارية والاستقرار في البلاد.

وقال - في تغريدة على تويتر - "محادثات كابول-طالبان تقدم أفضل فرصة للسلام لكن يتعين على طالبان الوفاء بوعودها وتقليل مستوى العنف غير المقبول. ولا يزال الناتو ملتزما بأمن أفغانستان".

وبعد اجتماع مع طالبان، قال خليل زاد إنهم وافقوا على "إعادة تحديد الإجراءات من خلال الالتزام الصارم بتنفيذ جميع عناصر اتفاقية طالبان والولايات المتحدة وجميع الالتزامات التي تعهدوا بها"، غير أن طالبان لم تؤكد على الفور اتفاقها مع المبعوث الأمريكي.

وقال المبعوث الأمريكي "إن كثيرا من الأفغان يموتون في الوقت الراهن ولكن مع إعادة ضبط الأوضاع، نتوقع أن ينخفض ​​عدد الضحايا بشكل كبير. سنقوم بدورنا وسنراقب تنفيذ الالتزامات بنشاط. ويجب على جميع الأطراف الوفاء بمسؤولياتهم".

وفي الآونة الأخيرة، كثفت طالبان هجماتها في جميع أنحاء أفغانستان- لا سيما في إقليم هلمند الجنوبي- مما أسفر عن تشريد حوالي 6 آلاف أسرة.

ويعتقد الحلفاء المحليون والدوليون بأن أعمال العنف المستمرة هي موضع جدل لاتفاق السلام، مما يهدد عملية تحقيق السلام.

  1. الاخبار
  2. اخبار عربية ودوليه