الإخواني راشد الغنوشي يرجئ صراعه مع مجموعة الـ100 على رئاسة النهضة

٣ اشهر مضت ١٩
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

المؤتمر العام لم يتم تحديده حتى الآن..

فريق التحرير

29 صفر 1442 /  16  أكتوبر  2020   12:11 م

أرجأ الإخواني راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة (جناح الجماعة في تونس) حسم الخلاف حول تمديد رئاسته للحزب إلى المؤتمر المرتقب للحركة، الذي لم يتم تحديده حتى الآن، وسط اعتراض داخل الحركة من قيادات تنظيمية (مجموعة الـ100) على ترشيح الغنوشي، الذي يتزعم الحركة منذ تأسيسها قبل نحو 50 عامًا، من أجل ولاية جديدة.

ووجهت المجموعة المعارضة رسالة إلى الغنوشي تطالب من خلالها بعدم التجديد لولاية جديدة وبإصلاحات ديمقراطية داخل الحركة، وهي الرسالة الثانية في خلال شهر، وقال الغنوشي (في أول رد له على المطالب التي تضمنتها الرسالة بشأن مستقبله السياسي مع الحركة): الحديث سابق لأوانه ونحن بصدد الإعداد للمؤتمر والذي سيحسم في كل القضايا بما في ذلك مسألة الترشح، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

وينص النظام الداخلي للحزب أنه «لا يحق لأي عضو أن يتولى رئاسة الحزب لأكثر من دورتين متتاليتين، ويتفرغ رئيس الحزب فور انتخابه لمهامه»، بينما يجمع الغنوشي حتى الآن بين رئاسة الحزب ومنصب رئاسة البرلمان الذي يشغله منذ فوز حزبه بالانتخابات التشريعية الأخيرة في 2019، وليس واضحًا ما إذا كان الحزب الذي بدأ أولى مؤتمراته العلنية بعد ثورة 2011 سيلتزم بما ينص عليه النظام الداخلي أو اللجوء إلى تعديله لفسح المجال للتمديد لرئاسة الغنوشي.

وقال الغنوشي (79 عاما) لإذاعة موزاييك الخاصة: «نحن ملتزمون بالقانون ونحترم النهضة وقياداتها ويبقى المؤتمر سيد نفسه، وما يحدث من حراك هو مظهر من مظاهر الديمقراطية داخل الحركة وككل مؤتمر قبله تختلف الآراء»!!

  1. الاخبار
  2. اخبار السعودية