كورونا تخنق رفيق درب قاسم سليماني..حالته حرجه وفي غيبوبة

١١ اشهر مضت ٤٦
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

آخر تحديث: الجمعة 28 صفر 1442 هـ - 16 أكتوبر 2020 KSA 12:32 - GMT 09:32
تارخ النشر: الجمعة 28 صفر 1442 هـ - 16 أكتوبر 2020 KSA 11:48 - GMT 08:48

المصدر: فيينا - ضياء ناصر

عبدالرسول استوار محمود أبادي مع قاسم سليماني

مع تسجيل إيران ارتفاعات قياسية في عدد الإصابات بفيروس كورونا، تسلل الوباء إلى عدة مسؤولين سياسييين وعسكريين في البلاد، ومن ضمنهم أحد قادة الحرس الثوري، عبدالرسول استوار محمود أبادي، الذي تدهورت حالته بشكل كبير قبل أيام.

فقد أفادت مواقع قريبة من الحرس الثوري الإيراني الجمعة بأن الجنرال الذي كان مقرباً جدا من قاسم سليماني والذي أصيب بالفيروس سابقا، دخل الغيبوبة وحالته حرجة.

صورة لقاسم سليماني (أرشيفية- فرانس برس) صورة لقاسم سليماني (أرشيفية- فرانس برس)

وتحت عنوان "أصحبت حالة الجنرال استوار حرجة، فلندع له"، نشر موقع "مشرق" الجمعة مادة عن مسيرة الصديق المقرب من القائد السابق لفيلق القدس. ولفت إلى أنه شارك في الحرب الإيرانية العراقية وشغل منصب قائد كتبية، ومن ثم أصبح مسؤول استخبارات وعمليات فيلق 19 فجر.

أسس قوات صابرين

وبعد انتهاء الحرب العراقية الإثرانية، أصبح رئيسا لكلية العلوم والفنون العسكرية ومسؤولا عن التدريب والاستخبارات في القوات البرية للحرس الثوري.

كما أسس قوات "صابرين" الخاصة، وبعدها قائدا لمقر حمزةفي شمال غرب إيران.

استوار استوار

ومع بدء الحرب السورية انضم استوار لقاسم سليماني مع باقي القوات الإيرانية التي شاركت في الحرب دفاعا عن بشار الأسد.

إصابة من سوريا أو العراق

ولم يعرف بعد متى وكيف أصيب استوار بكرونا، لكن رستم قاسمي وزير النفط الإيراني الأسبق، والذي كان شغل سابقا منصب قائد مقر "خاتم الأنبياء" الذراع الإقتصادي للحرس الثوري، ألمح بطريقة ضمنية قبل أسبوعين إلى احتمال إصابته بالعدوى في سوريا أو العراق.

وكتب في منشور على انستغرام: "أيها الجنرال، حاربت 40 عاما فحارب أسبوعا آخر ... فلندع لشفاء الجنرال الباسيجي الذي أصيب بكورونا خلال الدفاع عن حرم أهل البيت..."

وتطلق إيران تسمية "مدافع الحرم" على القوات الإيرانية التي زجت بها في الحرب السورية والعراقية.

سليماني في سوريا سليماني في سوريا

وكانت إيران شيعت يوم أمس الخميس جثث عدد من قتلى فيلق القدس الذين سقطوا في سوريا. وأفادت وكالة " تسنيم " التابعة للحرس الثوري، بأن المراسم أقيمت بحضور مختلف الشرائح الشعبية والمسؤولين في مقبرة مدينة ساري، مركز محافظة مازندران.

يشار إلى أن وزارة الصحة أعلنت أمس تسجيل 256 وفاة بالفيروس في 24 ساعة ليبلغ إجمالي الوفيات بالفيروس في أكثر دول الشرق الأوسط تضررا 29605.

  1. الاخبار
  2. اخبار عربية ودوليه