رئيس المجلس الأوروبي: القضايا الحساسة تتطلب اجتماعات مباشرة

٨ اشهر مضت ٣٠
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

أعلن رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل، اليوم الجمعة أن الاتحاد الأوروبي ما زال في حاجة إلى عقد اجتماعات فعلية مباشرة؛ لمناقشة بعض القضايا الشائكة والحساسة من أجل ضمان السرية ومساعدة التكتل الأوروبي على التوصل إلى حلول وسط.


وقال ميشيل، في تصريح أورده المجلس الأوروبي على موقعه: "لقد عملنا حصريًا لعدة أشهر عقب بدء الوباء عبر تقنية الفيديوكونفرانس (المؤتمرات عبر الفيديو)، مما مكننا من إحراز تقدم في موضوعات معينة، لكننا رأينا أن هناك حدودًا معينة أيضًا لعقد المؤتمرات التي تُعقد عبر الفيديو".. موضحًا أن هناك قضايا حساسة يلزم إجراؤها أكبر من السرية، لذا "فمن الواضح أننا بحاجة إلى اجتماعات فعلية"، على حد قوله.

وأضاف: "بالطبع إنه موقف صعب، ومن مسئوليتي أن أقرر كيف ينبغي أن نعمل بعد التشاور مع القادة".

واختتم المجلس الأوروبي اجتماعه، الذي استغرق يومين في بروكسل، في وقت سابق اليوم، على الرغم من أن رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، ورئيسة وزراء فنلندا سانا مارين، أُجبرتا على مغادرة القمة بعد اختلاطهما بمسئولين ثبتت إصابتهم مؤخرًا بفيروس "كورونا".

  1. الاخبار
  2. اخبار عربية ودوليه