اتحاد جمعيات الصليب والهلال الأحمر: الفيضانات خلفت وضعا «فظيعا» بالسودان

٧ اشهر مضت ٣٤
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

قال الأمين العام للاتحاد الدولي للصليب الأحمر والهلال الأحمر جاجان تشاباجين إن الوضع الذي خلفته الفيضانات والسيول في السودان "فظيع"، مضيفا أن النداء الذي اُطلق لجلب العون الطارئ "مازال لا يجد من الاستجابة ما يستحق".

وغادر جاجان تشاباجين السودان، أمس، بعد زيارة استمرت عدة أيام "كانت أول مهمة خارجية له، منذ توليه منصبه في فبراير 2020"، التقى خلالها مع عدد من المسئولين، كما تفقد مناطق تضررت من السيول والفيضانات.

وأشار الأمين العام- في بيان للاتحاد الدولي للصليب الأحمر والهلال الأحمر نُشر على موقعه الإلكتروني، اليوم- إلى أنه عاد للتو من رحلة طاف فيها على بعض المناطق المتأثرة في السودان، حيث تسببت الفيضانات غير المسبوقة في مقتل أكثر من 100 شخص في حين أصبح 875 آخرون، نصفهم تقريبا من الأطفال، في حاجة ماسة للدعم العاجل.

وأوضح أن المتأثرين من المجتمعات السودانية يعيشون في خضم حالة طوارئ إنسانية كبيرة ومعقدة، حيث تهددهم الفيضانات والتضخم والوضع الصحي المتدهور ومخاطر الاصابة بفيروس كورونا.

وقال الأمين العام: "لم أكن مستعدا لما رأيت، فالوضع مذر"، معربا عن ألمه للخسائر التي تسببت فيها الفيضانات وسط الأطفال والنساء والفئات الضعيفة الأخرى.

وأضاف أن متطوعي وموظفي الهلال الأحمر السوداني يعملون بلا كلل لدعم مجتمعاتهم، لكنهم يفتقرون إلى التمويل أو الأدوات للقيام بذلك، داعيا إلى مساعدة شعب السودان، حيث أن "عواقب خذلان شعب السودان في هذه المرحلة يمكن أن تكون وخيمة".

  1. الاخبار
  2. اخبار عربية ودوليه