المعارضة الباكستانية تطلق حركة للإطاحة بحكومة خان

٨ اشهر مضت ٥٤
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

أطلق تحالف واسع من جماعات المعارضة الباكستانية حركة للإطاحة بحكومة رئيس الوزراء عمران خان التي قالوا إنها فشلت في تنفيذ ما تعهدت به.

وحسبما أفادت وكالة الأنباء الفرنسية، حضر عشرات الآلاف من النشطاء السياسيين التجمع الأول للحركة الديمقراطية الباكستانية، وهي تحالف من 11 حزبا معارضا، في مدينة جوجرانوالا، المعقل السياسي لرئيس الوزراء السابق نواز شريف.

واكتظ مكان إطلاق الحركة، وهو ملعب للكريكيت يتسع لأكثر من 35 ألف شخص، بأكثر من طاقته الاستيعابية على الرغم من التحذيرات الصحية وسط موجة ثانية من الإصابات الجديدة بفيروس كورونا في البلاد.

وبحث قادة الحركة الديمقراطية الباكستانية إخفاقات حكومة خان، وألقى شريف كلمة من لندن عبر رابط فيديو لكن السلطات حظرت بث الكلمة عبر وسائل الإعلام المحلية.

وتجاوز شريف، الذي يواجه بالفعل اتهامات بالتحريض على الفتنة لانتقاده الجيش بسبب تدخله في الشؤون السياسية، خطا جديدا بذكره قائد الجيش الحالي الجنرال قمر جاويد باجوا بشكل علني.

ويتجنب السياسيون في باكستان بشكل عام ذكر قادة الجيش حيث أنه من غير المقبول المساس بهم في البلاد.

وزعم شريف أن الجنرال باجوا ورئيس جهاز الاستخبارات في البلاد، الاستخبارات الداخلية)، كانا وراء الإطاحة به.

وأضاف إن "الجنرال باجوا مسؤول عن تزوير انتخابات 2018 وفرض القيود على وسائل الإعلام واختطاف صحفيين وإجبار القضاة على إصدار قرارات من اختياره"، مضيفا أن قائد الجيش سيضطر إلى دفع ثمن هذه الأعمال.

وفي حديثه عن اتهامات الفتنة الموجهة إليه، قال شريف إن ذلك ليس شيئا جديدًا لأن "الديكتاتوريين" كانوا دائما يصفون السياسيين بالخونة.

  1. الاخبار
  2. اخبار عربية ودوليه