إسبانيا: التوتر في شرق المتوسط لا يمكن حله بإجراءات أحادية

٣ اشهر مضت ٢٢
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

أكدت أرانشا جونزاليس وزيرة خارجية إسبانيا أنها بحثت خلال لقائها بالرئيس عبدالفتاح السيسي العلاقات الثنائية، مؤكدة أنها علاقات جيدة، كما تم الاتفاق حول التعاون في مجال الاقتصاد والاستثمار والتجارة، كما نريد من خلال الحوار الوثيق أن ندعو العام القادم لمؤتمر للتجارة.

ولفتت الوزيرة الإسبانية إلى المباحثات تطرقت إلى العمل المشترك في مجال مكافحة الإرهاب وتجارة البشر، معربة عن تقدير بلادها للعمل الذي تقوم به مصر في مجال تمكين المرأة وحرية الأديان وغيرها، لافتة إلى أنها ستقوم بتكريم سيدة تعمل طوال حياتها في الدفاع عن حقوق الإنسان السيدة نهاد أبو القمصان.

وأشارت إلى أن هناك توافق في وجهات نظر البلدين حول القضية الليبية حيث تؤيد كلا البلدين حلا سياسيا يضمن وحدة أراضيه واستقراره في إطار اتفاق تحت مظلة الأمم المتحدة.

كما بحث الجانبان عملية السلام، حيث لفتت الوزيرة الإسبانية إلى أن كل من مصر وإسبانيا يحاولان دفعها قدمًا، كما تم الترحيب بعمليات السلام بين الدول المجاورة واسرائيل.

وتضمنت المباحثات الوضع في شرق المتوسط، لافتة إلى أن هذا التوتر لا يمكن حله بإجراءات أحادية وإنما من خلال التفاوض لمزيد من الاستقرار في المتوسط، كما أعربت أيضا عن أملها في أن تتواصل مصر والسودان وإثيوبيا إلى اتفاق حول سد النهضة بما يساهم في تعزيز الاستقرار في المنطقة.

  1. الاخبار
  2. اخبار عربية ودوليه