في ذكرى وفاته.. يوسف وهبي أول مسلم يحصل على وسام بابا الفاتيكان

٣ اشهر مضت ٢٤
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

تحل اليوم الذكرى الثامنة والثلاثين على رحيل الفنان الكبير يوسف وهبي، الذي رحل عنا يوم 17 أكتوبر 1982، تاركا إرثًا فنيا كبيرا قدمه خلال مسيرته الطويلة بين تأليف وتمثيل وإخراج.

وبعيدا عن حياته الفنية، تفرد "وهبي" بعدة نقاط في حياته جعلته من أهم الفنانين في العالم خلال عصره، ومن هذه النقاط أنه تفرد بمنح بابا الفاتيكان له وسام "الدفاع عن الحقوق الكاثوليكية"، وهو أول مسلم يحصل على هذه الجائزة.

حصل الفنان الراحل على جائزة الدولة التقديرية والدكتوراة الفخرية العام 1975 من الرئيس المصري أنور السادات نظير إسهاماته الفنية التي قدمها خلال مشواره الطويل.

كان يلقب بيوسف بك وهبي بسبب أن الملك فاروق منحه لقب "بك" بعد فيلم غرام وانتقام عام 1944 والذي قدمه مع أسمهان وزوزو ماضي وكتبه وأخرجه بنفسه أيضا.

يوسف وهبي درس التمثيل وتتلمذ على يد الممثل الإيطالى كيانتوني، حين سافر إلى إيطاليا وعاد بعدها لمصر ليعمل بمسرح حسن فايق، ثم أسس مسرح وشركة رمسيس للإنتاج السينمائي، وشارك في تأسيس أستوديو نحاس وتولى إدارة فرقة المسرح العربي عندما كان يطلق عليها اسم الفرقة المصرية للتمثيل والموسيقى، وألف العديد من المسرحيات وأخرجها منها "كرسى الاعتراف، أولاد الفقراء" وانطلق للسينما ليقدم أعمال كثيرة للتجاوز أعماله حاجز 130 عملا مختلفا.

  1. الاخبار
  2. اخبار ترفيه فن والمشاهير