«محور الحضارات».. مدبولي يتابع أضخم مشروع لتطوير عين الصيرة التاريخية

٣ اشهر مضت ١٩
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

تفقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، ووزيرا السياحة والآثار، والإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، ومحافظ القاهرة، ورئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة0، الأعمال الإنشائية لمحور الحضارات، خلال جولته التفقدية اليوم بمنطقة عين الصيرة بمصر القديمة.

وقال اللواء إيهاب الفار، رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، إنه من المقرر الانتهاء من أعمال محور الحضارات في غضون شهر من إزالة التعارضات، مشيرًا إلى أن أعمال الإنشاءات وصلت لمراحل متقدمة في المشروع، موضحا أنه يتكون من طرق سطحية بطول 9 كيلومترات باتجاهين، وكباري علوية باتجاهين.

وأوضح الفار، أن "محور الحضارات" يضم مشروع كوبريين؛ الأول هو "عين الصيرة"، الذي يربط طريق صلاح سالم بالطريق الدائري، ويبدأ من أمام بحيرة "عين الحياة" ويمر عبر طريق "الخيالة" متجهًا إلى منطقة "بئر أم سلطان" حتى الطريق الدائري، ويمر الكوبري عموديًا فوق الكوبري الثاني، الذي يبدأ من أمام متحف الحضارة للقادم من طريق الكورنيش، ويمر عبر منطقة الإمام الليثي والإمام الشافعي، ويمر أعلى شارع الكردي؛ ثم يستمر حتى المرور فوق كوبري التونسي ليلتقي بطريق الأوتوستراد.

وأشار اللواء إيهاب الفار إلى أن مشروع محور الحضارات يشمل إنشاء 6 كباري بمنطقة "عين الحياة" في مشروع ضخم مخطط له جيدًا للاستفادة القصوى من المنطقة التاريخية، مشيرا إلى أنه تم الانتهاء من أعمال التكريك، وأعمال القطع في التربة العادية والصخرية لتوسعة البحيرة، كما تمت أعمال الردم وأعمال التدبيش، وفيما يتعلق بأعمال اللاند سكيب والإنشاءات وأعمال النوافير؛ فقد تم الانتهاء من أعمال الرفع المساحي والميزانية الشبكية بعد انتهاء شركة الكراكات من أعمالها، كما تم رفع المخلفات من الموقع وأعمال التسوية بمساحة 123566 متر مسطح، وجار توريد وفرد تربة الإحلال لتشكيل الميول الخاصة باللاند سكيب، وتصل الكمية التي تم فردها إلى 70000 متر3 من إجمالي 85000 متر.

وخلال الجولة، شرح مسؤولو المشروع المعوقات التي تواجه عملية تنفيذ مشروع محور الحضارات، والتي يتمثل بعضها في وجود بعض العقارات والمصانع المتعارضة مع تنفيذ الكوبري بمنطقة البساتين، لافتين إلى أنه تم التغلب على ذلك من خلال حصر جميع العقارات والمصانع، وجار العمل على تحديد آليات التعويض وتوفير إسكان بديل لقاطني تلك العقارات، كما تم التنويه لأعمال إزالة سوق التونسي بحي الخليفة، والمتعارض مع الكوبري، وجار العمل للانتهاء من عملية الإخلاء، ونقل المستحقين إلى مقر السوق الجديد الذي تم إنشاؤه بتكلفة تبلغ قيمتها 291 مليون جنيه.

  1. الاخبار
  2. اخبار مصر