البيضاء.. ميليشيا الحوثي تفجر 3 منازل وتهجّر النساء

١ اسبوع مضت ٦٠
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

آخر تحديث: الأحد 1 ربيع الأول 1442 هـ - 18 أكتوبر 2020 KSA 03:11 - GMT 00:11
تارخ النشر: الأحد 1 ربيع الأول 1442 هـ - 18 أكتوبر 2020 KSA 02:07 - GMT 23:07

المصدر: العربية.نت - أوسان سالم

فجَّرت ميليشيا الحوثي، السبت، ثلاثة منازل في محافظة البيضاء، وسط اليمن، بعد تهجير ساكنيها دون السماح لهم بنقل ممتلكاتهم.

وأوضحت مصادر محلية، أن من بين الثلاثة المنازل التي فجرتها ميليشيا الحوثي، بمديرية ذي ناعم، بمحافظة البيضاء، منزلين في منطقة طياب تعود ملكيتهما للمواطنين "احمد محمد القيسي، وصالح عمر صالح مجوز الطيابي"، فيما كان الثالث بمنطقة البطحاء في ذات المحافظة، وتعود ملكيته للمواطن "مبخوت المشرقي العمري".

كما أفادت بحسب وكالة "خبر" اليمنية، أن أضرارا بالغة لحقت بعدد من المنازل المجاورة وسط استياء واستنكار واسع إزاء الجرائم والانتهاكات الحوثية.

وذكرت أن ميليشيات الحوثي مارست الإرهاب ضد النساء والاطفال الذين كانوا متواجدين في المنازل المستهدفة، واجبرتهم على مغادرتها تحت تهديد السلاح دون السماح لهم باخراج ممتلكاتهم ووثائقهم الرسمية.

وأرجعت الميليشيات تلك الجرائم إلى ملاحقتها لمطلوبين لديها في تلك المناطق خلال حملة مداهمة عسكرية شنتها اليوم، سرعان ما تحولت إلى عملية تفجير ونسف مساكن المواطنين.

"عيبا أسود"

واستنكر مشايخ قبليون، الجريمة الحوثية واعتبروها "عيبا اسود" باعتبارها استهدفت مساكن لا يتواجد بها سوى النساء والاطفال، مشيرين الى ان هناك طرقا قانونية لملاحقة اي مطلوبين ان كان هناك عناصر مطلوبة لديها- حد زعم الحوثيين.

وسبق وفجرت الميليشيات الحوثية العديد من منازل المدنيين في مختلف مناطق مديرية ذي ناعم، جراء معارضتهم لمشروع ايران الذي تنفذه اذرعها في البلاد "ميليشيا الحوثي".

هذا وكانت هيئة حقوقية مدنية، وثقت تفجير ميليشيا الحوثي 810 منزلا في 17 محافظة يمنية، لمواطنين معارضين لمشروعها الانقلابي، وذلك خلال الفترة من 1سبتمبر 2014 وحتى 30 يونيو 2020م، وفق تقرير صادر عن الهيئة المدنية لضحايا تفجير المنازل.

وتلجأ ميليشيات الحوثي إلى تفجير منازل معارضيها، في سياق التهجير القسري وإرهاب وتركيع بقية السكان والانتقام من الخصوم، وفق توصيف تقرير حقوقي.

  1. الاخبار
  2. اخبار اليمن