معارض تركي يطالب بمحاكمة أردوغان: «أريد العدالة»

١ اسبوع مضت ١٤
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

طالب الكاتب التركي الناشط في مجالات حقوق الانسان، محمد لوتفر أوزديمير، محاكمة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وأعضاء حزب العدالة والتنمية، أمام محكمة العدل الدولية في لاهاي.

جاء ذلك من خلال إطلاقه لمبادرة لمحاكمة أردوغان، مهددًا بكشف الصندوق الأسود للنظام التركي، قائلًا: أريد أن أبصق في وجوههم في لاهاي، أريد العدالة.

وكان أوزدمير قد نجا من الموت بصعوبة في مذبحة النظام التركي بحق الأكراد والمعروفة بـ مذبحة سرووتش التي خلفت عشرات الضحايا من الأكراد في مدينة شانلي أورفا.

ونقل موقع بولد ميديا التركي وصف أوزديمير، خلال عدة تغريدات على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، لحزب العدالة والتنمية بـ«المنظمة إرهابية»، حيث ذكر أن أردوغان سينتهي به المطاف مثل كارادزيتش «سفاح البوسنة» الذي ما يزال هاربًا حتى الآن من حكم بالسجن مدى الحياة لارتكابه جرائم إبادة، كما شبهه بـ«ميلوسيفيتش» حاكم يوغوسلافيا السابق والذي أطلق عليه «جزار البلقان» بسبب ارتكابه جرائم إبادة بحق العراقيين، وقال إن أردوغان لا يختلف عنهم حيث يبيد الأكراد ويريق الدماء في الكثير من عملياته العسكرية.

واتخذ الكاتب التركي، إجراءات فعلية لمحاسبة أردوغان ورجاله أمام القانون الدولي.

وأشار إلى أنه لا يهتم بتهديدات القتل التي تلقاها، مؤكدًا استخدام كتابه " لن يبق الحلم غير مكتملًا"، والذي رصد فيه أدلة على تورط أردوغان ورجال العدالة والتنمية في ارتكاب مذبحة سوروتش، التي خلفت 333 قتيل كردي، وأدعو لاحقا إنها تفجير انتحاري إرهابي، موضحًا أنه قدم أسماء مهمة إلى محكمة العدل في لاهاي.

  1. الاخبار
  2. اخبار عربية ودوليه