حوار| داليا مصطفى: الفن والطبخ وجهان لعملة واحدة

٣ ايام مضت ١٢
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

« أسود فاتح » سيكسر الدنيا .. وأتمنى العمل مع زوجى 

« أسرار ماما » أعادنى للتليفزيون .. وأعشق « الفتة »و «الموزة»  

يبدو أن النجاح الكبير الذي حققته داليا مصطفى في مسلسل «الكبريت الحمر» بجزئيه دفعها لتقديم المزيد من أعمال الرعب ، لكن هذه المرة سينمائيا من خلال فيلم «قبل الأربعين» ، ولتكسر قطيعة بينها وبين السينما أستمرت لـ11 عاما .. في السطور التالية تكشف داليا ل«أخبار النجوم» سر ارتباطها بالرعب، وأسباب مشاهدتها للكثير من أعمال الرعب العالمية في الشهور الأخيرة، وأيضا تتحدث عن تجاربها التليفزيونية سواء مسلسل «في يوم وليلة» الذي تبدأ تصويره خلال أيام ، أو برنامج « أسرار ماما» الذي يعرض على قناة «فتافيت»..

في البداية .. ما الذي جذبك للمشاركة في فيلم «قبل الأربعين » ؟

بعد غياب 11 عاما عن السينما كان لا بد أن تكون العودة قوية ، ووجدت هذا في سيناريو «قبل الأربعين»، الذي جذبني مع بداية قراءته ، حيث لاحظت أن المؤلف كتب النص بشكل مختلف وبأسلوب خاص يعكس رؤية جديدة، وزادت ساعدتى حينما دخلت موقع التصوير ووجدت كل مقاومات النجاح متوفرة، من إخراج وتأليف وأبطال واستايليست وحتى الكوافير والماكيير، وأيضا الإنتاج، رغم أنها التجربة الأولى للشركة المنتجة، كما يجب الإشادة بالمخرج معتز حسام الذي أعتقد أنه «هيكسر الدنيا » بهذا العمل .

الشخصية التي تجسديها تتسم بالغموض .. ما تفاصيل الدور ؟

أقوم بدور أم تدعى «ملك »، لكن لا أستطيع الكشف عن المزيد من التفاصيل عن الدور ، لكن أؤكد أنه سيكون مفاجأة للجمهور .

كيف كانت الكواليس أثناء التصوير، خاصة بينك وبسمة وإيهاب فهمي والطفل معتز هشام ؟

الكواليس تميزت بالمرح والحب والاحترام والتفاهم بين الجميع ، وهذا ما سيكتشفه المشاهد حينما يشاهد العمل، لأن نجاح أي عمل يعتمد على روح الكواليس، وهذا ما تحقق في فيلم «قبل الأربعين» .

هل شاهدت أفلام رعب عالمية كنوع من التحضير لـ فيلم «قبل الأربعين »؟

بالتأكيد ، وتعلمت منها بعض التقنيات التي حرصت أن تكون موجودة في فيلمى الجديد .

ألم يقلقك أن فكرة الفيلم تتمحور حول شخصية الطفل معتز هشام ؟

بالعكس، لإنني أقدم والدته، لكن الفيلم بطولة جماعية ولا يعتمد على شخصية واحدة ، فكل ممثل له تأثير كبير على الأحداث .

كيف كانت تجربة العمل مع المخرج معتز حسام ؟

«مخرج شاطر جداً جداً»، وله رؤية مختلفة، وحرص على تقديمى بشكل جديد ، وهو ذكى وقادر على التفاهم والنقاش، وترك لى أيضا مساحة للقيام ببعض التغييرات، فهو يثق بى كثيرا .

لماذا دائماً ما تنتقد أعمال الرعب المصرية وتواجه بسخرية نقدية وجماهيرية ؟

الأمر يتعلق بالتكنيك المستخدم ، لكن في «قبل الأربعين» ستتغير رؤية الجمهور المصرى لأفلام الرعب المحلية، خاصة أنه تم التحضير له بشكل جيد، كما أن الإنتاج لم يبخل بأي شيء في سبيل خروج العمل بشكل رائع، والمخرج معتز حسام يمتلك رؤية ووجهة نظر مختلفة تضيف لأي عمل يقدمه، ورغم أننى أخاف من الأعمال التي تدور عن ما وراء الطبيعة أو الكوميدية لكن هذا العمل سيكون مميز بالفعل .

ما الفرق بين تجربتك مع المخرج معتز حسام في مسلسل «قمر هادئ» وفي فيلم «قبل الأربعين » ؟ 

معتز في «قمر هادئ » كان مساعد مخرج ، لكنه هنا يتولى قيادة العمل، وأنا تنبئت له بأنه سيكون مخرجاً كبيراً فى المستقبل القريب. 

ما السبب وراء ابتعادك عن السينما كل هذه المدة ؟

ما عرض عليّ كانت أعمال ضعيفة، لم تكن لتضيف لي فنياً، وأنا  لا أحب تقديم دور وأنا غير مقتنعة به، أو التواجد على الشاشة لمجرد التواجد .

شهد هذا العام نشاطاً درامياً لك من خلال مسلسلىّ «في يوم وليلة » و« البيت الكبير» .. ما هى خطواتك المقبلة تليفزيونياً ؟

من المنتظر أن نبدأ تصوير«في يوم وليلة »خلال الأيام المقبلة ، وهو مسلسل من 45 حلقة ، إخراج شيرين عادل ، في ثاني تعاون لى معها بعد مسلسل «تاجر السعادة»، وهي مخرجة ، كما إنني متحيزة للمخرجات دعما لتواجد المرأة خلف الكاميرا ،  ويشاركني بطولة العمل الفنان أحمد رزق ، وهو صديق و« عِشرة عمر»، ويمتلك كاريزما ، والقصة تتناول قصة حب تجمعني به منذ 15 عاماً ، وللعلم فأنا ورزق كنا أصدقاء في نفس الدفعة بالمعهد العالي للفنون المسرحية ، لذلك فالكواليس وراء الكاميرا كلها ذكريات عن أيام الدراسة ، منها أننا لم نكن نمتلك المال أحياناً للانتقال من المعهد إلى مسرح المخرج الكبير جلال الشرقاوى، وكنا نضطر للسير كل هذه المسافة، والعكس، خاصة أن المعهد ومنزلنا كان في حي الهرم .

حققت أغنية حسين الجسمى الجديدة «بالبنط العريض» تريند بجملة «لقيت الطبطبة» .. فهل وجدت داليا «الطبطبة» في حياتها ؟  

بالتأكيد ، ومنذ زواجى بشريف سلامة ، فهو إنسان رائع .

« أسرار ماما»

تخوضين تجربة جديدة في مجال تقديم البرامج التليفزيونية من خلال برنامج «أسرار ماما ».. لماذا توجهت أخيراً للتقديم ؟

قناة «فتافيت»عرضت عليّ فكرة تقديم برنامج ووافقت لأننى أمتلك تجربة واحدة في تقديم البرامج قبل ذلك وكانت مع نفس القناة ، كما أننى عاشقة للطبخ، وأحرص فى وجباتى على أن تحافظ على رشاقتى وعلى صحة أسرتى أيضاً ، والطبخ يشبه الفن لأنه يعتمد على أسلوب معين وتحضير جيد .

بمناسبة الحديث عن الطبخ .. ما الوجبة المفضلة لديك ؟

الفتة .. والموزة  .

ما رأيك في تجربة عرض المسلسلات والأفلام على المنصات الألكترونية ؟

تجربة جديدة وأصبحت  «ترند»، خاصة مع أزمة فيروس «كورونا » ، فمن الصعب أن تشاهد فيلم في دور العرض ، كما أن الجميع يتعامل مع الهواتف المحمولة الذكية، والتي تتيح المشاهدة في أي وقت ومكان، وأعتقد أن هذه المنصات هي مستقبل العرض، لكن المهم أن يكون العمل المعروض جيداً .

هل يمكن أن تشاركين فى عمل واحد مع زوجك شريف سلامة ؟

أتمنى .. لكن حينما يظهر العمل المناسب .

  1. الاخبار
  2. اخبار ترفيه فن والمشاهير