عودة راغب علامة بالكلاسيكى

٣ ايام مضت ١٣
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

ندى محسن

قرر المطرب اللبنانى راغب علامة استغلال فترة تفشى فيروس كورونا فى تسجيل عدد من الأغنيات الجديدة التى كان قد وقع اختياره عليها فى العامين الماضيين بعد فترة من التوقف عن طرح أعمال غنائية بسبب انشغاله فى إحياء عديد من الحفلات الغنائية سواء داخل مصر أو خارجها، ولم يستقر راغب حتى الآن على استراتيجيته فى طرح أعماله سواء بضمها إلى ألبوم أو طرحها على فترات متباعدة على هيئة «سينجل».. فى السطور التالية نكشف تفاصيل بعض هذه الأعمال.

انتهى «علامة» مؤخراً من تسجيل ثلاث أغنيات جديدة، الأولى تحمل عنوان «تعاليلي» من كلمات محمد عاطف، ألحان أحمد زعيم، وتوزيع جان مارى رياشي، والثانية بعنوان «ليه سابني» من كلمات أحمد قطوط، وألحان أحمد زعيم، وتوزيع جان مارى رياشي، أما الأغنية الثالثة تحمل عنوان «كنا حبايب» من كلمات هيثم سليم، ألحان أحمد زعيم، وتوزيع جان مارى رياشي.
ويكشف الملحن أحمد زعيم عن كواليس وتفاصيل العمل قائلاً: «سعدت بالتعاون مع راغب فى ثلاث أغنيات تحمل كل منهما طابعاً وشكلاً مختلفاً عن الأخرى، فمثلاً أغنية «تعاليلي» تنتمى إلى ايقاعات المقسوم، أما أغنية «كنا حبايب» تميل إلى ايقاعات الطبلة الكازانوفا، أما أغنية «ليه سابني» تميل إلى المدرسة الكلاسيكية من حيث الكلمات واللحن والتوزيع الذى يميل إلى الايقاع الأسباني، وكذلك طريقة الغناء، واعتبرها أغنية من الطراز القديم تحتاج إلى مطرب جرئ فى اختياراته لكى يقدمها فى الوقت الذى يبحث فيه عديد من المطربات والمطربين عن اعتلال مؤشرات «التريند» بطرح أغنيات تُثير انتباه الجمهور من حيث الكلمات الخارجة عن المألوف، وكذلك شكل اللحن والتوزيع، لكن يتميز راغب عن غيره بأنه يبحث وسط «هوجة» هذه الأغنيات عن أغنية يُقدم من خلالها فن طربي».


واستكمل: «انتهينا من تنفيذ الأغنيات منذ عامين، لكن تم تسجيلها منذ أشهر قليلة نظراً لانشغال راغب فى إحياء عديد من الحفلات الغنائية خلال الفترة الماضية، ومن المقرر طرح الأغنيات على فترات متباعدة، وأتمنى أن تنال إعجاب الجمهور».وقرر راغب، تجديد التعاون مع الشاعر محمد البوغة، والملحن محمود الخيامى بعد النجاح الكبير الذى حققته أغنية «اللى باعنا» التى طرحها منذ عامين، وعن تفاصيل التعاون يقول البوغة: «أتعاون مع راغب من خلال أغنية تحمل عنوان «ارتاح» من ألحان محمود الخيامي، وتوزيع طارق عبد الجابر، وتُعتبر امتداد لأغنية «اللى باعنا» فهى تحمل نفس الحالة لكن يحمل موضوعها المرحلة التى يعيشها الشخص بعد الابتعاد عن الحبيب غير المُقدر لوجوده».


واستكمل: «اختارها راغب من بين عدد آخر من الأغنيات، رغبة منه فى طرح أغنية جديدة تحمل نفس الروح والحالة لأغنية «اللى باعنا» لكن تختلف من حيث شكل المزيكا، لذلك يمكن تصنيفها كأغنية مستقلة أيضاً، وأتوقع أن تُحقق «ارتاح» نجاحاً يفوق «اللى باعنا» إذا توافر لها العوامل التى تساعدها على ذلك سواء من خلال تصويرها على طريقة الفيديو كليب، واذاعتها بشكل مُكثف إلى جانب اختيار التوقيت المُناسب لطرحها».


ويتعاون الشاعر عمرو المصرى مع علامة من خلال أغنية تحمل اللون الدرامى من ألحان عمرو الشاذلي، لكن لم يستقر راغب على اسم الموزع الموسيقى حتى الآن، وعن كواليس العمل يقول: «انتهيت من كتابتها خلال ساعة، وتحمل حالة درامية خاصة بعيداً عن فكرة مخاطبة الحبيب أو الحبيبة، حالة تشبه أغنية «مشاعر» لشيرين عبد الوهاب»، و»الحضن» لإليسا» وكذلك تشبه حالة أغنية «أقوى واحدة» التى كتبتها سابقاً للمطربة لطيفة».

  1. الاخبار
  2. اخبار ترفيه فن والمشاهير