أذربيجان تزعم إسقاط مقاتلة أرمينية.. ويريفان تنفي

٦ اشهر مضت ٢٩
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

زعمت وزارة الدفاع الأذربيجانية، اليوم الأحد، إسقاط وحدات الدفاع الجوي طائرة هجومية أخرى من طراز "اس يو ـ25" تابعة للقوات المسلحة الأرمنية، فيما نفت وزارة الدفاع الأرمنية ذلك، مؤكدة أن هذه المعلومات لا تتوافق مع الواقع.

وأضافت الوزارة ـ في بيان لها حسبما أفادت قناة (روسيا اليوم) الإخبارية ـ أن الطائرة كانت تحاول شن غارات جوية على مواقع الجيش الأذربيجاني في اتجاه مقاطعة جبرائيل.

وفي المقابل، نفت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الدفاع الأرمنية شوشان ستيبانيان، إسقاط أذربيجان لطائرة أرمينية من طراز "اس يو ـ25"، قائلة إن هذه المعلومات لا تتوافق مع الواقع.

وتبادلت أرمينيا وأذربيجان الاتهامات بشأن خرق الهدنة الإنسانية الجديدة، التي تم الاتفاق عليها أمس السبت؛ لوقف القتال في إقليم قره باغ، والتي بدأ سريانها في منتصف الليل الماضي.

وفي السياق ذاته، ذكرت وزارة الخارجية الأرمنية، أن باكو رفضت عرض يريفان بالموافقة على سحب الجنود الجرحى من ميدان المعركة في "قره باغ" بوساطة من اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وأوضحت الوزارة - في بيان وفقًا لما نقلته وكالة (سبوتنيك) الروسية اليوم - أنه بعد التوصل إلى اتفاق على إقامة هدنة إنسانية بين أرمينيا وأذربيجان اليوم، جرت محاولة بوساطة من اللجنة الدولية للصليب الأحمر؛ للتوصل إلى اتفاق لسحب الجنود الجرحى من ساحة المعركة ليلًا، غير أن هذه الخطوة التي اُتخذت وفقًا لروح ونص اتفاق 17 أكتوبر واتفاق موسكو المؤرخ 10 أكتوبر، رفضتها بشكل قاطع باكو رسميًا.

وكانت باكو ويريفان قد اتفقتا أمس على هدنة إنسانية في إقليم "قره باغ" بداية من منتصف الليل بالتوقيت المحلي، وتبادل المسؤولون في أرمينيا وأذربيجان الاتهامات، اليوم، حول انتهاك الهدنة في الإقليم الذي يشهد نزاعًا بين البلدين على مدى الأسابيع الأخيرة.

وأوضحت وزارة الخارجية الأرمنية، مساء أمس، أنه وفق اتفاق الهدنة سيسمح بوقف إطلاق النار لأسباب إنسانية وبتبادل الأسرى والمتوفين من الجانبين وتقديم المساعدة للمدنيين المحاصرين في مرمى النيران.

  1. الاخبار
  2. اخبار عربية ودوليه