«الفاو»: كورونا أتاح لنا فرصة لإعادة التفكير في احتياجاتنا الأساسية

٦ اشهر مضت ٢٨
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

الأحد 18/أكتوبر/2020 - 04:09 م

كورونا

كورونا

أكد ممثل منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة "فاو" في مصر، نصر الدين حاج الأمين، إن يوم الأغذية العالمي هذا العام يؤكد الرسائل التي تمت الإشارة إليها في تقرير حالة الأمن الغذائي والتغذية في العالم 2020، ويدعو إلى اتخاذ إجراءات لجعل النظم الغذائية الصحية في متناول الجميع وبتكلفة ميسورة.

وقال حاج الأمين، في كلمته اليوم الأحد خلال الاحتفال بيوم الأغذية العالمي 2020 تحت شعار "معا، ننمو، نتغذى، ونحافظ على الاستدامة.. أفعالنا هي مستقبلنا"، إن الأزمة الناجمة عن فيروس كورونا (كوفيد-19) أتاحت لنا فرصة لإعادة التفكير في احتياجاتنا الأساسية، وإعطاء المزيد من الاعتبار لشيء يفتقر إليه كثير من الناس، وهو الغذاء، لذا يتوجب على نظمنا الغذائية المستقبلية أن توفر أنظمة غذائية صحية وميسورة التكلفة للجميع، وأن توفر سبل العيش اللائقة للعاملين في النظام الغذائي، مع الحفاظ على الموارد الطبيعية والتنوع البيولوجي والتصدي لتحديات تغير المناخ.

وأضاف أن وراء غذائنا هناك دائما شخص ما ينتج، يزرع، يحصد، يصطاد، أو يتكفل بنقل الغذاء، ونحن نغتنم هذه الفرصة بمناسبة يوم الأغذية العالمي لنتوجه بالشكر إلى أبطال الأغذية، الذين، بغض النظر عن الظروف، يواصلون توفير الغذاء لمجتمعاتهم.

يشار إلى أن قرابة 690 مليون شخص يعانون من الجوع في عام 2020، بزيادة نحو 10 ملايين شخص منذ بداية عام 2019، ويمكن أن تضيف جائحة كورونا ما بين 83 و132 مليونا إلى هذا الرقم، اعتمادا على سيناريو النمو الاقتصادي.

من جانبها، قالت دينا صالح، المدير الإقليمي للصندوق الدولي للتنمية الزراعية "إيفاد"، إن الأنظمة الغذائية الصحية والمستدامة هي أساس الأمن الغذائي، وهي في صميم أولويات الإيفاد والأمم المتحدة بشكل عام، وبالشراكة مع الحكومة المصرية سنبذل كل ما هو ضروري لضمان كليهما.

بدوره، قال إبراهيم العافية، رئيس قطاع التعاون بالاتحاد الأوروبي، إن الاتحاد الأوروبي رسخ نفسه شريكا رائدا لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة "فاو" بين عامي 2016 و2019، حيث ساهم بأكثر من 932 مليون دولار في المشروعات والبرامج التي تنفذها منظمة الفاو، مشيرا إلى أن من المشاريع الرئيسية مع منظمة الأغذية والزراعة وبرنامج الأغذية العالمي مشروعا لمنح الأطفال فرصة للتعليم ومحاربة عمالة الأطفال عبر برنامج الاتحاد الأوروبي المشترك للتنمية الريفية، التابع للاتحاد الأوروبي.

وأضاف: "في مصر تجسدت الشراكة بين الاتحاد الأوروبي ومنظمة الأغذية والزراعة من خلال برنامج الاتحاد الأوروبي المشترك للتنمية الريفية، عبر مشروع شامل للممارسات الزراعية الجيدة تم تنفيذه في ثلاث محافظات، هي مطروح والمنيا والفيوم، حيث قام الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه بمنح مصر ما يعادل 600 مليون جنيه مصري، لتنفيذ هذه المشاريع".

وأكدت ناوكو فوكوناغا، نائبة المدير القطري لبرنامج الأغذية العالمي، في كلمتها، أنه بالرغم من الاحتياجات المتزايدة في جميع أنحاء العالم، وعلى الرغم من تراجع الاقتصاد العالمي، إلا أن برنامج الأغذية العالمي ما زال معتمدا على دعم شركائه الحكوميين والجهات المانحة والشركاء المحليين والقطاع الخاص لتوسيع عملياته لمساعدة حوالي مليون شخص من الفئات الضعيفة والأسر في جميع أنحاء مصر هذا العام، وتم بالفعل إطلاق شراكات جديدة أتاحت للبرنامج تقديم الدعم لأطفال المدارس والمعلمين والمزارعين والأمهات والأطفال، مع الحد من التجمعات وضمان التباعد الاجتماعي.

وأكدت أنه مع شعار يوم الأغذية العالمي لهذا العام، وهو "معا، ننمو ونتغذى، ونحافظ على الاستدامة"، هناك فرصة لرفع الوعي ودعوة الجميع إلى العمل لتحسين خيارات الأطعمة المغذية من خلال اختيار الأطعمة الصحية والحفاظ على العادات المستدامة، على الرغم من الظروف الحالية.

وقال فليتشى لونجوباردي، رئيس الوكالة الإيطالية للتنمية والتعاون، في كلمته، إنه لطالما كان كل ما يتعلق بالتنمية الزراعية والريفية في مقدمة أولويات الوكالة.. وفي مصر على وجه الخصوص، نعتبر القطاع الزراعي ضروريا، لذلك تم إطلاق العديد من المبادرات في هذا المجال على مر السنين، فقد قمنا بالتعاون مع وزارة الزراعة عبر البرنامج الأوروبي المشترك للتنمية الريفية، بتنفيذ عدد من المشاريع الناجحة في محافظات الفيوم والمنيا ومرسى مطروح، وآمل أن نتمكن من بدء برنامج تنمية ريفية جديد، العام المقبل، في محافظات أسيوط وسوهاج ودمياط.

وأعرب عن رغبته في أن يتم أخذ احتياجات الفئات الأكثر حرمانا من السكان، فيما يتعلق بالتغذية والصحة، في الاعتبار، كعنصر أساسي في جميع برامج التعاون المستقبلية، من أجل ضمان الحق في الغذاء والعدالة والسلام لكل فرد.

وقد تخلل الاحتفال بيوم الأغذية العالمي 2020، استعراض الجهود المشتركة لمكافحة فيروس كورونا المستجد في المجتمعات الريفية عبر الحملة التوعوية التي تم إعدادها وتنفيذها بالتعاون بين وزارة الزراعة ومنظمة الفاو وبرنامج الغذاء العالمي والإيفاد.

كما تم عرض عدد من التنويهات الإعلامية لتحسين التغذية، وتقديم عرض غنائي للأطفال عن ضرورة اتباع الأنظمة الغذائية الصحية، كما تم توزيع شهادات تكريم على المكرمين بمناسبة مساهمتهم في تعزيز جهود البحث العلمي وخدمة قطاعات التنمية الزراعية، كما تم افتتاح معرض لإصدارات ونشرات الفاو والاتحاد الأوروبي على هامش الاحتفال.

  1. الاخبار
  2. اخبار عربية ودوليه