«بالزيت المغلي».. سيدة تعذب ابنة شقيقتها حتى الموت وتلقي جثتها في جوال

٧ اشهر مضت ١٩
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

نجحت الأجهزة الأمنية في مديرية أمن القاهرة، بإشراف اللواء أشرف الجندي مساعد الوزير لقطاع أمن القاهرة، في حل لغز العثور على جثة طفلة داخل جوال بها آثار تعذيب، وملقاة في أحد الشوارع المهجورة في منطقة القطامية، بعد مرور أسبوعين من العثور عليها، تبين أن وراء ارتكاب الواقعة خالتها وزوج خالتها، وتمكن رجال المباحث من ضبطهما.

كان اللواء نبيل سليم مدير مباحث العاصمة تلقى إخطارًا من المقدم محمد الألفى رئيس مباحث قسم شرطة القطامية، يفيد بالعثور على جثة طفلة داخل جوال عليها آثار تعذيب شديد وحروق، ومجهولة الهوية، وبإجراء التحريات تبين قيام مجهولين بإلقاء جثة الطفلة بذلك المكان ولاذوا بالفرار، وعدم وجود كاميرات مراقبة والمنطقة نظرًا لبعدها عن المناطق السكنية.

وبتكثيف الجهود تم الوصول إلى شقيقة الطفلة وتبين أن المتوفية تدعى "ملك" وعمرها 13 سنة، وتقيم مع خالتها وزوج خالتها بمنطقة الهرم بمحافظة الجيزة.

وتبين من التحريات أن الطفلة ملك وتقيم برفقة خالتها وزوج خالتها داخل شقة بمنطقة الهرم بمحافظة الجيزة، بعد زواج والدها من أخرى وحبس والدتها في إحدى القضايا وزواج شقيقتها الكبرى، واعتادوا تعذيبها والتعدى عليها بالضرب والصعق بالكهرباء.

وأضافت التحريات أن الطفلة توفيت جراء تعذيبها بالزيت المغلى، فقرر المتهمان التخلص من الجثة خوفا من المسائلة القانونية، فقاما بوضع جثتها في سيارة واتجهوا إلى منطقة مهجور بالقطامية وألقوها ولاذوا بالفرار.

وعقب تقنين الإجراءات توجهت مأمورية تضم فريق من رجال المباحث إلى منطقة الهرم بالجيزة وبالتنسيق من مديرية أمن الجيزة تمكن رجال المباحث من ضبطهما، وبمواجتهما اعترفا بارتكاب الواقعة، وتحرر محضرًا بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيق.

  1. الاخبار
  2. اخبار مصر