مدير الكلية الحربية: نعمل على بناء الشخصية العسكرية للطالب المقاتل

٣ اشهر مضت ١٣
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

اللواء أح أشرف زاهر:

الكلية الحربية هي أهم دعائم بناء القوات المسلحة 

فترة الإعداد العسكري للطلاب الجدد لبناء الشخصية العسكرية للطالب المقاتل

الطالب يدرس مجموعات رئيسية من المواد علاوة على المواد الدراسية التخصصية 

قال اللواء أح أشرف سالم زاهر ، مدير الكلية الحربية، أن مرحلة الإنتقاء والفرز للطلبة المتقدمين للإلتحاق بالكليات والمعاهد العسكرية تُعد أحد أهم المراحل لإنتقاء الطالب المقاتل قبل إنضمامه ونيل شرف الإنضمام للعسكرية المصرية، وذلك لإختيار أفضل العناصر طبقًا لمحددات علمية وبدنية وصحية ونفسية ويتم مراعاة النزاهة والمساواة في اختيار الطلبة الجدد للإنضمام لكافة الكليات العسكرية والمعهد الفني للقوات المسلحة.

وأضاف خلال كلمة له على هامش تخريج دفعة جديدة من طلبة الكلية الحربية، أن الغرض الرئيسي من فترة الإعداد العسكري للطلاب الجدد وما تتضمنه لتحويل طالب مدني إلى عسكري، هى بناء الشخصية العسكرية للطالب المقاتل وانصهار الطلبة من مختلف الكليات في إطار واحد "والعمل بروح الفريق والجماعة" لتأهيلهم بعد التخرج على العمل الجماعى مع المرؤوسين.

وأوضح أن أهم الإجراءات فى هذة الفترة هي بناء شخصية الطالب المقاتل وتحويله تدريجيا من طالب مدنى إلى فرد مقاتل ذى مهارات وسمات نفسية وبدنية تتحمل الحياة العسكرية، وثقل الطالب فكريا بزيادة روح الولاء والانتماء لمصر والقوات المسلحة من خلال لقاءات وندوات مع كبار رجال الدولة من مختلف المجالات، والتركيز على الموضوعات التعليمية والأمنية والادارية في إطار من الانضباط العسكرى العالى.

وعن طبيعة الدراسة ، أوضح اللواء أح أشرف زاهر ، مدير الكلية الحربية، إن الطالب يدرس مجموعات رئيسية من المواد منها «علوم عسكرية أساسية – علوم عسكرية عامة – علوم إنسانية – أساسيات علمية» علاوة على المواد الدراسية التخصصية التى يدرسها الطالب فى السنة النهائية.

بالإضافة إلى الارتقاء باللياقة البدنية للطالب من خلال الملاعب والمنشآت الرياضية المتطورة بالكلية الحربية، ولا نغفل الاهتمام بالأنشطة الترفيهية والثقافية للطالب، وإعادة بناء شخصية الطالب المقاتل ليكون على أعلى درجات الصبر والجلد وقوة التحمل مع تنمية الوعي الديني والأمني وبث روح الولاء والانتماء تجاه الوطن في ظل التحديات والتهديدات وتداعيات الأوضاع الحالية.

كما نهتم أيضًا برفع كفاءة الطالب المقاتل فى مجال "اللياقة البدنية – رياضات الدفاع عن النفس – الرماية – التدريب التخصصي"، وارتفاع الحالة الصحية من خلال برنامج متكامل روعى فيه تناول الوجبات الغذائية المتنوعة والمتكاملة علاوة على تناول أقراص الكالسيوم مما يقلل من "الكسر / الشرخ" الإجهادى للطلبة المستجدين.

وشدد "زاهر" على أن الكلية الحربية هي أهم دعائم بناء قواتنا المسلحة الباسلة ووطننا الغالي مصر فلابد من إختيار أنسب العناصر من الطلاب طبقًا لمعايير محددة من مكتب التنسيق للقبول بالكليات والمعاهد العسكرية مع ضرورة أن يستوفي الطالب الشروط المطلوبة منه بكفاءة عالية.

والمعيار الأساسي في الإختيار هو كفاءة الطالب ونجاحه في الإختبارات المختلفة والإختبارات التفصيلية لكليات "الطب – الفنية العسكرية" والوزن النسبي للدرجات التي تؤهله للإلتحاق بالكليات والمعاهد العسكرية، ولا أساس لأي محسوبية أو وساطة في الإلتحاق بالكليات والمعاهد العسكرية وإنما يتم الإختبار بواسطة لجنة مشكلة من مديري الكليات والمعاهد العسكرية، وأداء الاختبارات السابق الإشارة إليها بحيث يتم قبول أفضل الطلبة المتقدمين للإلتحاق بالكليات والمعاهد العسكرية.

وشدد مدير الكلية الحربية على أن هناك اهتمام القيادة العامة للقوات المسلحة بالكلية الحربية لأنها هى المنبع الذى يتخرج منه سنويًا ضباط جدد يقودوا وحداتهم الفرعية الصغرى نحو مستقبل مشرق للقوات المسلحة، ويتنوع دعم القيادة العامة للقوات المسلحة للكلية الحربية فى كافة المجالات.

كما يتم توفير البعثات للطلبة المتميزين والمتفوقين "لغويا – رياضيًا" فى بعثات للدول المتقدمة وإقامة المشروعات السكنية للقوات المسلحة والسماح للطلبة بالإشتراك فيها، وتوفير الرعاية الطبية للطالب وأسرته حال تعرض أحدهم لظروف صحية خارجة عن قدرة الطالب والأسرة، وتوفير إشتراك الطلبة فى فنادق ودور القوات المسلحة لتقديم الرعاية الترفيهية للطالب أثناء الأجازات.

ووجه اللواء أح أشرف زاهر ، مدير الكلية الحربية كلمة للطلبة الخارجيين ولأسرهم قائلا: "أبارك لأهالي الطلبة تخريج أبنائهم من الكلية الحربية ليكونوا أقوياء فى الحق أمناء فى تحمل المسئولية فى أعرق الجيوش منذ فجر التاريخ".

وأدعو كل طالب يرغب فى الالتحاق بالكليات العسكرية بالعمل الجاد والإعداد البدنى الجيد والحفاظ على اللياقة البدنية والتغذية السليمة والابتعاد عن التدخين والعادات السيئة التى من شأنها تدمير الصحة والعقل لتكونوا قادرين على المنافسة وإجتياز الإختبارات ونيل شرف الإلتحاق بالقوات المسلحة لتكملوا مسيرة الدفاع عن الوطن.

  1. الاخبار
  2. اخبار مصر