بعد انتخابه مديرًا تنفيذيًا لـ«النقد الدولي».. كل ما تريد معرفته عن محمود محيي الدين

٨ اشهر مضت ٣٥
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد


انتُخب المرشح المصري الدكتور محمود محيي الدين، الإثنين، مديرًا تنفيذيًا بصندوق النقد الدولي بالإجماع، وعضوًا بمجلس إدارته ممثلًا لمصر ومجموعة الدول العربية، التي تتضمن مصر والإمارات والبحرين والكويت وعمان وقطر والأردن والعراق ولبنان واليمن بالإضافة إلى المالديف.

وبعد انتخابه، وجه الدكتور محمود محيي الدين، الشكر للرئيس عبدالفتاح السيسي لدعمه في هذا الترشيح، ومساندة الحكومة والبنك المركزي المصري، وبموجب هذا المنصب سيكون الدكتور محمود محيي الدين ممثلًا لمصر والمجموعة العربية بمجلس إدارة صندوق النقد الدولي.

ولدى المدير التنفيذي بصندوق النقد الدولي الجديد، البالغ من العمر 55 عامًا، مسيرة مهنية وأكاديمية حافلة، نستعرض أبرزها فيما يلي.

خلفية تعليمية

ولد «محيى الدين» ابن محافظة القليوبية بمدينة كفر شكر في 15 يناير 1965، وحصل على بكالوريوس الاقتصاد من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية جامعة القاهرة بدرجة امتياز مع مرتبة الشرف عام 1986، ليلتحق بعدها بسلك التدريس الأكاديمي، ويصبح أحد أساتذة الاقتصاد والتمويل الدولي بجامعة القاهرة.

وحصل على درجة الماجستير في تحليل السياسات الاقتصادية من جامعة «يورك» ببريطانيا عام 1990، ثم حصل على درجة الدكتوراه في فلسفة الاقتصاد من جامعة ووريك ببريطانيا عام 1995، ولديه العديد من المنشورات والمقالات في مجال الاقتصاد والتمويل والتنمية باللغتين الإنجليزية والعربية.

عمل «محيي الدين» أستاذًا للاقتصاد والتمويل في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة، وأستاذ زائر في العديد من الجامعات المشهورة في مصر وكوريا والإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية، كما شغل منصب عضو في المجلس الاستشاري الدولي لكلية إدارة الأعمال بجامعة «دورهام» البريطانية، وكان عضوًا في لجنة النمو والتنمية واختير قائدًا عالميًا شابًا للمنتدى الاقتصادي العالمي في عام 2005.

العمل السياسي

وتدرج الدكتور محمود محيي الدين في عدد من المناصب بالمؤسسات الخاصة والحكومية، حتى أصبح مستشارًا لوزير الاقتصاد عام 1997، حتى عام 2001، ثم مديرًا لمركز القاهرة للاقتصاد والتمويل منذ عام 2002 حتى عام 2004.

وشغل منصب وزير الاستثمار في عهد الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك، في الفترة بين يوليو 2004 وسبتمبر 2010، وشهدت فترة ولايته طفرة في معدلات الاستثمار المحلي والاجنبي، وبلغ الاستثمار الأجنبي المباشر في عهده ١٧.٥ مليار دولار عام 2008.

في المقابل ارتبط أسمه بحركة الخصخصة التي شهدتها الاقتصاد المصري في أواخر عهد مبارك، والتي شابها الفساد، نتيجة تسهيل بيع شركات ومصانع مملوكة للدولة لرجال اعمال محسوبين على النظام السابق.

المناصب الدولية

كانت بداية الخبرة الدولية للاقتصادي المصري في 2010، حين أصبح أول مدير عربي في تاريخ البنك الدولي، ليستمر عمله في البنك الدولي على مدار 9 سنوات، ترقى في المناصب حتى أصبح نائب أول رئيس البنك الدولي، في 2016، حتى مطلع العام الحالي، حين أعرب عن عدم رغبته في التجديد لمنصبه.

سبق ذلك شغله مناصب عدة بمجموعة البنك الدولي، منها السكرتير المؤسسي والمبعوث الخاص لرئيس البنك الدولي منذ 2014 حتى 2015، وكذلك مبعوث رئيس البنك لشؤون الأهداف الألفية للتنمية وعمليات تمويلها منذ 2013 حتى 2014، وقبل مدير منتدب للبنك الدولي منذ أكتوبر 2010 حتى 2013.

وبعد 9 سنوات قضاها محيي الدين في البنك الدولي، كانت مُشرّفة في مسيرة الاقتصادي المصري، أُعلن عن تعيينه مبعوثًا خاصًا للأمم المتحدة لأجندة التمويل 2030، بعد أشهر من تركه لمنصبه في البنك الدولي.

كانت آخر محطاته هي تعيينه بالأمس مديرًا تنفيذيًا بصندوق النقد الدولي، وعضوًا بمجلس إدارته ممثلاً لمصر ومجموعة الدول العربية، التي تتضمن مصر والإمارات والبحرين والكويت وعمان وقطر والأردن والعراق ولبنان واليمن بالإضافة إلى المالديف، خلفا للدكتور حازم الببلاوي رئيس مجلس الوزراء الأسبق، الذي تنتهي مدة عمله مع انتهاء دورة مجلس الإدارة الحالي آخر أكتوبر الجاري.

الوضع في مصر

اصابات

105,547

تعافي

98,314

وفيات

6,130

الوضع حول العالم

اصابات

40,626,762

تعافي

30,339,161

وفيات

1,122,710

  1. الاخبار
  2. اخبار اقتصادية