«برطمان نوتيلا».. كتاب يحكيه بدناء سابقًا

٧ اشهر مضت ٤٠
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

الثلاثاء 20/أكتوبر/2020 - 01:04 م

كتاب برطمان نوتيلا

كتاب برطمان نوتيلا

لا أحد يعلم ما الذي كان يفكر فيه محمود زكي مؤلف كتاب "برطمان نوتيلا" وهو يرصد تجارب مجموعة من الشباب الذين أتخذو قرار إنقاص وزنهم فى تجربة الأولى من نوعها.

عن فكرة الكتاب يقول: "يتكلم عن الرجيم لكن بصورة غير نمطية، الفكرة بدأت بالصدفة عندما قررت الالتزام برجيم للمرة الـ١٣ لكن بروح جديدة وحافز أكبر، رأيت صديق لي كان يعاني من السمنة المفرطة، ثم أصبح نحيفًا، وقتها لم اسأله "انت خسيت ازاي؟" ولكن خطر ببالي سؤال: "هل أنا فاشل؟"، "اللي خسوا أحسن مني في حاجة؟ عندهم قدرات خارقة مثلا؟".

كانت الإجابة"لا"، لست فاشلا وطالما هناك من هم علي ظهر الأرض استطاعوا أن يتغلبوا على عقدتهم التاريخية فالأمل موجود، وأنا لست أقل من الذين نجحوا بل أنا واحد منهم".. قلت ذلك لنفسي بصوت عالي في نفس اليوم ليلا مقررًا أنني سابدأ صباح اليوم التالي رجيم بروح لم أشهدها من قبل.

تلك كانت البداية.. بداية تخلصي من عقدة حياتي وبداية فكرة الكتاب، بداية جديدة تختلف عن كل بداية سابقة لقصة قرأتها في كتاب أو رأيتها علي شاشة التلفزيون أو حكاها لي صديق، بداية لن تجعلني ابدأ فى رجيم ثم أفشل فيه فى اليوم الثالث.

ويكمل محمود: استطعت اخس بعدها أكثر من ٥٠ ك جرام، ووقتها وبالصدفة ظهر ناس كتير مثلي نجحت في نفس الشيء بارادتها، والاعتماد على نفسها دون أطباء، ولديهم قصص لطيفة للدرجة التى جعلتنى فى التفكير فى جمع قصصنا فى كتاب واصدارها للناس لكي ننقل لهم طاقة إيجابية عن تجارب ناجحة من ناس ظنو انهم لن ينجحو ابدا.

ويقول: كل من حكي تجربته فى الكتاب كان لديه أسلوب مختلف عن الآخر، لكن يجمعهم هدف واحد وسبب أقوى من حلة محشي ورق عنب، وطبق بطاطس محمرة وهي سخنة، هى الإرادة.

وتابع: الكتاب تم تقسيمه إلي ثلاثة اجزاء، الاول، بعنوان "ما قبل الرجيم" لتجارب عاشها كل من عاني من السمنة، أما الجزء الثاني بعنوان "رحلة الرجيم" وهو رصد لأول خطواتك وانت تحبو أقدامك الأولى في الرحلة، وكل مشكلة قد تواجهك أثناء الرحلة الطويلة، وحلول ابتدعها من سبقوك بالرجيم ونجحوا، أما الجزء الثالث "ما بعد الرجيم" حكايات النجاح التي تحققت بعد الخسسان، ورصد لغنائم انتصارك في تلك الحرب الصعبة، وحلاوة هذا الشعور الذي لا يمكن وصفه مهما توفرت الكلمات، هكذا يقوم الكتاب علي نظرية "أسأل رفيع ولا تسأل طبيب".

وعن نصيحته لمن يريد فقدان وزنه: "أول قاعدة في الرجيم لازم يعرفها ان مفيش أي قواعد في الرجيم، وعلي هذا الأساس انت المسئول عن نفسك، انت عارف بتحب ايه وبتعيش إزاي وتقدر تحط نظام أكلك بنفسك ورياضتك، مش لازم تاكل بيض مسلوق عشان بيخسس، في بدائل ليه كتير زي التونة مثلا، وعن أسعد لحظة فى حياته من بعد نجاحه في انقاص وزنه والتحكم بشهيته يقول: "اكثر شيء سعدت به ارسال أشخاص لى بعد أن قرأة الكتاب كلام مث" انا قريت كتابك وخسيت واتخلصت من أكبر عقدي بسببك".

  1. الاخبار
  2. لايف ستايل