«عينات دم ورائحة كريهة».. الغموض يكتنف جثة داخل «كيس موتى كورونا»

٣ اشهر مضت ١٦
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

قررت نيابة المنتزة ثالث بالإسكندرية، التصريح بدفن جثة شخص عثر عليه داخل كيس بلاستيك يستخدم في تكفين موتى "كورونا" بعد تشريح الجثة لبيان سبب الوفاة، وسرعة إجراء تحريات المباحث حول الواقعة.

كما قررت النيابة استدعاء أهل المتوفى لسؤالهم، وتفريغ كاميرات المراقبة في محيط منزله ومكان عمله والموقع الذي تم به العثور على الجثة، وتتبع هاتفه المحمول والاستعلام من شركة الاتصالات المختصة عن جميع المكالمات الواردة والصادرة من الهاتف قبل اختفائه.

تلقى اللواء سامي غنيم، مدير أمن الإسكندرية، إخطارًا من مأمور قسم شرطة ثالث المنتزه، يفيد بورود بلاغ من الأهالي بالعثور على كيس بلاستيك يستخدم في تكفين الموتى خاصةً مصابي فيروس "كورونا"، ملقى على طريق محور أبي قير، وتنبعث منه رائحة كريهة، وعلى الفور انتقل ضباط مباحث القسم إلى موقع البلاغ.

وبالمعاينة والفحص تبين وجود الكيس المشار إليه، وبفتحه عثر على جثة لأحد الأشخاص يرتدى كامل ملابسه في حالة "تحلل"، وبجواره 20 أمبول زجاجي بها عينات دماء، ولم يتم العثور على أي متعلقات شخصية أو أوراق تكشف هويته، وتم تحرير المحضر اللازم بالواقعة، ونقل الجثة إلى مشرحة الإسعاف تحت تصرف النيابة.

  1. الاخبار
  2. اخبار مصر