نائب محافظ المنيا يتفقد مستشفى دير مواس المركزي تمهيدا لافتتاحه

٣ اشهر مضت ٢٥
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

كلف اللواء أسامة القاضي، محافظ المنيا، نائبه الدكتور محمد محمود أبوزيد، بمتابعة الأعمال النهائية والتجهيزات الخاصة بمستشفى دير مواس المركزي بعد الانتهاء من أعمال الإحلال والتجديد للمستشفى، بحضور الدكتور محمد النادي وكيل وزارة الصحة، ونبيلة على رئيس الوحدة المحلية لمركز دير مواس ومتدرب البرنامج الرئاسي لتأهيل التنفيذيين للقيادة "محمد حسان"، وذلك للوقوف على اللمسات النهائية وتلافى كافة الملاحظات البسيطة، تمهيدًا لتشغيلها رسميًا ودخولها الخدمة قريبًا، للمساهمة في الارتقاء بالمنظومة الصحية وتقديم خدمة صحية وعلاجية مميزة لأهالي المحافظة.

وتفقد نائب المحافظ كافة أقسام المستشفى، مؤكدًا أن المستشفى ستكون بمثابة إضافة قوية لمنظومة الصحة بالمحافظة، وستتيح توفير الخدمات الطبية والعلاجية للمواطنين، موضحًا أن المستشفى تم تزويدها بأحدث الأجهزة والمعدات الطبية لتحسين ورفع كفاءة الخدمة الصحية في كافة القطاعات الطبية المقدمة للمواطنين والتي تأتي في مقدمة اهتمامات الدولة، من خلال تطبيق أفضل المعايير في أداء الخدمات للمواطنين.

كما شدد خلال جولته على الإسراع في إنهاء الإجراءات اللازمة لاستكمال المستشفى وسرعة افتتاحها في القريب العاجل أمام المواطنين وتقديم خدمة علاجية وطبية تليق بهم.

من جانبه أوضح الدكتور محمد النادي وكيل وزارة الصحة أن التكلفة الإنشائية بلغت 216 مليون جنيه حتى الآن، حيث تتكون من مبنى رئيسي بعدد 4 أدوار ومبنى عيادات بعدد 3 أدوار ومباني قوى خزان، وتستهدف توفير عدد 107 سرير (67 مرضى – 11 عناية مركزة – 20 مبتسرين)، وتتكون من أقسام (إقامة مرضى معامل – عمليات – نسا وتوليد – غسيل كلوي – عيادات خارجية – خدمات مساندة)

وتتميز مستشفى ديرمواس المركزي بإضافة 38 ماكينة غسيل كلوي تخدم حوالي 220 مريض، وبذلك توفر أماكن غسيل كلوي للمرضى بالمركز وتقليل مشقة تلقى الخدمة بالمراكز المجاورة، وكذلك مزوده بمولد أكسجين لتوفير الأكسجين بدلًا من الأسطوانات وخزانات الأكسجين، تم تصميمها طبقًا للمعايير الهندسية لكود المستشفيات الحديثة كما تتضمن منظومة استشعار الحريق اتوماتيكيًا لكل غرف ووحدات المبنى.

  1. الاخبار
  2. اخبار مصر