«تعليم بلا حدود»: نظام الفصل المقلوب الجديد سلاح ذو حدين

٧ اشهر مضت ١٠
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

أشادت فاطمة فتحي، مؤسس "جروب تعليم بلا حدود"، بالتزام الكثير من مدرسين المدارس، بتنفيذ تعليمات الوزارة وتنفيذ فكرة الفصل المقلوب وشرح طريقته للطلاب وحثهم على متابعة القنوات التعليمية لمناقشة محتوى الحلقة وأسئلتهم في الحصة، وأيضًا إعلانهم عن الدروس والمجموعات المدرسية.

وأكدت فتحي، في بيان، أنه مع عودة المدارس بعد انقطاع استمر لأكثر من 7 أشهر ومع انبهار الطلاب بالقنوات التعليمية، ما زال الطلاب يمارسون هذه التجربة لأول مرة ولم يتعودوا على هذا النوع، لكنها خطوة لدمج التعليم عن بعد.

وأضافت، أنه الكثير من المدارس تعمل بنظام الفترتين، وعليه يأتي الطالب في أيام حضوره للمدرسة منهكا وهناك احتمالية أن تفوته حصص ذلك اليوم على القنوات التعليمية بالتليفزيون، مقترحة أن الأعادة تكون يوم الجمعة أو مشاهدتها على رابط قناة اليوتيوب للمدرسة، وهناك الكثير من الطلاب لا يمتلكون النت.

وتابعت مسؤول "جروب تعليم بلا حدود"، أنه إلى الآن لم يتم بث مواد اللغات والتي تسعى الوزارة إلى توفيرها في منتصف الشهر الحالي.

وأوضحت أن الفصل المقلوب سلاح ذو حدين، فمن إيجابياته أنه يهيئ الطالب لأحد وسائل التعليم، إذ لا قدر الله استدعي الأمر إغلاق الفصل أو المدرسة إذا ظهرت حالة إصابة بكورونا، وتابعت أن نظام تبادل الأدوار في الفصل يجعل الطالب قادر على تحليل عناصر الدرس، ولكن لفئة عمرية محددة وليست لصغار السن مع دمج شرح للدرس داخل الفصل خاصة أنه عام استثنائي ولا غنى عن تفاعل الطالب مع المدرس في الشرح خاصة أن المدرس لديه أساليبه لإيصال المعلومة وأن العلم رسالة وليست تجارة.

أما الجانب السلبي، فقالت إنه باب للإقبال على الدروس الخصوصية وخاصة إذا كانت بعيدة عن السبل الشرعية التي أتاحتها الوزارة، وهنا يجب على ولي الأمر الإبلاغ عن السناتر لمنع من يحاول استغلال الفصل المقلوب للترويج للدروس الخصوصية لإنجاح التجربة.

  1. الاخبار
  2. اخبار مصر