بعد 8 أشهر من الحصار.. حقول النفط الليبية تعود للعمل وموسكو تشيد باتفاق وقف إطلاق النار

٧ اشهر مضت ٢٣
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

أكدت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا انتهاء الإغلاقات في كافة الحقول والموانئ الليبية، في حين قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إنه تم التوصل إلى وقف إطلاق النار في ليبيا بفضل جهود موسكو وأنقرة، كما جددت حكومة الوفاق تمسكها بالتعاون العسكري مع تركيا.

فقد أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا رفع حالة القوة القاهرة عن حقل الفيل جنوب غربي البلاد، مؤكدة انتهاء الإغلاقات في كافة الحقول والموانئ الليبية.

وكانت قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر فرضت حصارا لمدة 8 أشهر على معظم حقول وموانئ النفط في البلاد وأوقفت الإنتاج فيها، مما تسبب بخسائر فادحة للاقتصاد الليبي.

وفي بيان نشرته في صفحتها على فيسبوك ذكرت المؤسسة أنها طلبت من شركة مليتة مشغّلة حقل الفيل أن يعود الإنتاج تدريجيا إلى معدلاته الطبيعية خلال الأيام القادمة.

من جهته، قال رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله إن "الليبيين فهموا أن الحصار كان سلبيا للغاية على حياتهم اليومية، وأنهم يدعمون بقوة عودة الإنتاج النفطي على أسس صحيحة".

وشدد صنع الله على أهمية ضبط الخطاب الإعلامي، مؤكدا أن المصدر الوحيد الموثوق للإعلان عن كميات الإنتاج المتوقعة يصدر عن المؤسسة الوطنية للنفط.

ويوم الجمعة الماضي، أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط في بيان رفع حالة القوة القاهرة عن ميناءي السدرة ورأس لانوف (شرق)، ومباشرة ترتيبات الإنتاج بمراعاة معايير الأمن والسلامة العامة وسلامة العمليات.

جهود روسية تركية
وفي سياق متصل، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إنه تم التوصل إلى وقف إطلاق النار في ليبيا بفضل الجهود الروسية والتركية.

وأضاف لافروف أن موسكو وأنقرة مستمرتان في العمل على تقريب مواقف أطراف النزاع من أجل بدء عملية التسوية السياسية.

وشدد على أن الخبراء الروس والأتراك يساهمون في الوقت الحاضر في المصالحة بين الأطراف المتحاربة في ليبيا، مشيرا إلى نجاح الجهود المشتركة في إقامة نظام لوقف إطلاق النار، وكذلك استئناف نشاط القطاع النفطي.

وأكد لافروف أن موسكو مستمرة في العمل على تقريب المواقف التفاوضية للأطراف المتحاربة من أجل إطلاق تحولات سياسية بناء على قرارات مجلس الأمن الدولي ومخرجات مؤتمر برلين.

تحركات حفتر
من جانبه، قال وزير دفاع حكومة الوفاق الليبية العقيد صلاح الدين النمروش إن قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر تواصل عمليات الحشد وإقامة التحصينات والمعسكرات ونقل المرتزقة.

وأضاف النمروش أن حكومة الوفاق ترفض أي حل يتضمن وجود حفتر.

وكان المجلس الأعلى للدولة في ليبيا رحب باتفاق وقف إطلاق النار، وعودة الرحلات الجوية، ورفع القوة القاهرة عن بعض الحقول والموانئ النفطية، لكنه قال إن الاتفاق لا يعني بأي شكل من الأشكال اعترافا صريحا أو ضمنيا بشرعية القوة المعتدية، حسب وصفه.

وشدد على أن هذا الاتفاق لا يشمل ما أبرمته السلطة التنفيذية المتمثلة في حكومة الوفاق من اتفاقيات شرعية مع تركيا.

  1. الاخبار
  2. اخبار سياسية