الصحة اللبنانية تحذر: موجة كورونا الثانية أصعب من الأولى

١٠ اشهر مضت ٢٨
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

الإثنين 02/نوفمبر/2020 - 06:56 ص

كورونا في لبنان

كورونا في لبنان

حذر وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية حمد حسن، من "كارثة وشيكة" في بلاده بسبب الزيادة الكبيرة في حالات الإصابة بمرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) ودعا الى فرض إجراءات الإغلاق التام لأسبوعين.

وقال إن البلد في الموجة الثانية من كورونا أمام منعطف خطير جدا ويجب أخذ قرارات شجاعة على مستوى الحكومة، محذرا من أن عدد الإصابات قد يصل إلى 10 آلاف إصابة في اليوم الواحد.

وشدد على أن الموجة الثانية ستكون أصعب من الأولى في ظل تزامن موسم الإنفلونزا مع فيروس كورونا، لافتا إلى أن هناك حالات بـ(كوفيد-19) لا تجد مكانا لها في أقسام العناية الفائقة في المستشفيات التي وصلت إلى حدها الأقصى في الاستيعاب.

بدوره طالب نقيب الأطباء شرف أبوشرف، في بيان له، بالإقفال التام وبقيام الدولة بتجهيز أماكن جديدة في المستشفيات الحكومية أو الخاصة.

ووجه "أبوشرف" نداء إلى المواطنين اللبنانيين طالبا منهم "التشدد بتطبيق التدابير الوقائية خصوصا وأن طاقة المستشفيات على استيعاب مرضى كورونا بلغت طاقتها القصوى".

من جهة ثانية وفي إطار الإجراءات لمواجهة (كوفيد-19) أعلنت وزارة الداخلية في قرار أصدرته الأحد أن إقفال 115 قرية وبلدة لمدة أسبوع من 2 إلى 9 نوفمبر الجاري.

كما منع القرار التجمعات الخاصة والاجتماعية وعدل توقيت الخروج إلى الشوارع بمنع التجول ليلا بين الساعة التاسعة مساء والخامسة صباحا بعد أن كان المنع يتم ما بين الأولى فجرا والسادسة صباحا.

في غضون ذلك، أعلنت وزارة الصحة في بيان تسجيل 1389 إصابة جديدة ما يرفع إجمالي الإصابات المسجلة إلى 82617.

وقالت الوزارة ان نسبة الفحوصات المحلية الايجابية بلغت 13 في المائة وأنه من بين الإصابات الجديدة المسجلة اليوم 5 حالات لأشخاص قادمين من الخارج.

وأفادت الوزارة بتسجيل 1280 حالة شفاء جديدة مما يرفع الإجمالي إلى 42904.

كما تم تسجيل 5 إصابات جديدة بين العاملين في القطاع الصحي ما يرفع إجمالي الإصابات في القطاع إلى 1428.

وسجل بيان الوزارة 6 وفيات جديدة مما رفع حصيلتها إلى 643 منذ تسجيل أول إصابة في البلاد في 21 فبراير الماضي.

  1. الاخبار
  2. اخبار عربية ودوليه