الحرب في مارب وآخر مواقع بصنعاء.. آل ضحاك تستعيد “القرعان” ومراد “الضلمان”

١٠ اشهر مضت ٢٩
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

@ صنعاء، نيوزيمن، خاص: السياسية

2020-11-02 09:30:17

تشهد جبهة مأرب الجنوبية وآخر معاقل الشرعية في نهم معارك عنيفة، للأسبوع الثاني على التوالي، بين مليشيا الحوثي من جهة وقوات الجيش والقبائل من جهة أخرى.

وقالت مصادر ميدانية لنيوزيمن، إن قوات القبائل من "آل ضحاك" تمكنت من استعادة منطقة القرعان في جبهة نجد العتق بعد معارك وصفت بالعنيفة وسقوط قتلى وجرحى من الطرفين.

وبحسب المصادر لا تزال قوات الجيش تحافظ على مواقع لها في محطة ماس، وهى آخر مناطق حبهة نجد العتق وآخر معاقل الشرعية بذات الجبهة، في حين لم تتمكن من استعادة مواقعها التي سقطت خلال معارك في الأيام الماضية رغم كثافة غارات الطيران.

وأشارت المصادر إلى مقتل 13 حوثياً في معارك يومي السبت والأحد وأسر 9 آخرين، فيما قتل من قوات القبائل أربعة وأصيب 8 آخرون.

وخلال قرابة أسبوعين سيطرت ذراع إيران على قرابة 60 كك من أصل 80 كم امتداد الشريط الحدودي بين مأرب وصنعاء.

وفي جنوب مارب تمكنت قبائل مراد من السيطرة على مواقع مجاورة لموقع الضلمان الاستراتيجي في جبهة ماهلية.

وبالتزامن مع المعارك شنت مقاتلات التحالف العربي غارات جوية على مواقع مليشيا الحوثي وتعزيزاتها في مديريتي مدغل ورحبة.

إلى ذلك نقلت وكالة الأنباء الحكومية سبأ تأكيد قائد القوات السعودية بمحافظة مأرب اللواء الركن يوسف خيرالله الشهراني، استمرار دعم وإسناد القوات اليمنية.. وذلك في لقاء جمعه ورئيس هيئة الأركان العامة قائد العمليات المشتركة الفريق الركن صغير بن عزيز بقيادات محوري البيضاء وبيحان.

  1. الاخبار
  2. اخبار اليمن