«المنظمة العربية» تطالب بفرض سيادة القانون وملاحقة جرائم الفساد السياسي بالعراق

١٠ اشهر مضت ٢٣
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

أعلنت المنظمة العربية لحقوق الإنسان أنها تتابع بقلق التطورات في العراق، والخطوات التي اتخذتها حكومة مصطفى الكاظمي لتخفيف الاحتقان الشعبي وفتح المجال للحوار السياسي وتلبية المطالب الشعبية التي رفعتها ثورة «تشرين» 2019.

وذكرت المنظمة في بيان لها أنها تابعت التظاهرات التي شهدتها البلاد في 25 أكتوبر2020 بالتزامن مع الذكرى السنوية الأولى لثورة «تشرين» والتي شهدتها العاصمة بغداد وبعض المدن الأخرى، للتذكير بالمطالب الشعبية لإنهاء الفساد السياسي والإداري في البلاد، ومواجهة البطالة، وضعف الخدمات العامة، فضلاً عن تجديد مطالبهم بالقيام بإصلاحات ومحاسبة المتورطين بقمع التظاهرات، وهو القمع الذي أدى إلى مقتل نحو 700 متظاهر وجرح ثلاثين ألفاً آخرين. ومع تقدير المنظمة للتعامل الأمني الإيجابي مع تظاهرات 25 أكتوبر 2020، وتجنب استخدام القوة المفرطة مع المتظاهرين، بما في ذلك لمنع المسيرات من دخول مناطق محددة في العاصمة بغداد.

وأعرب البيان عن قلق المنظمة لإخفاق التحقيقات في تحديد هوية المسئولين عن مقتل المتظاهرين ومحاسبتهم، وافتقاد التحقيقات للكفاءة المهنية والسياسية، فضلًا عن استمرار عشرات ممن انضموا إلى قائمة المختفين قسرياً الذي يعد أحد أبرز الملفات الغامضة التي فشلت الحكومات المتعاقبة في معالجته. ويمتد قلق المنظمة إلى استمرار الانفلات الأمني بحيازة المدنيين والميليشيات للأسلحة، والنزاعات العشائرية التي باتت تُشكل خطرًا حقيقيًا على المجتمع، فضلًا عن عرقة جهود الإعمار والتنمية في البلاد، وفي ظل أزمات سياسية وأمنية، فضلًا عن الأزمات الصحية والاقتصادية جراء جائحة «كوفيد – 19»، التي شلت الأنشطة الاقتصادية، وكبلت الدولة بأعباء مالية جديدة وأضرت بالفقراء الذين يشكلون أكثر من ثلث الشعب، كما ساهم انخفاض أسعار النفط في انخفاض إيرادات البلاد إلى الثلث.

وطالب البيان بأن تضع الحكومة على قائمة أولويتها ضبط الجناة المسئولين عن مقتل المتظاهرين، وكشف مصير المختفين، ومحاسبة المسئولين عن عمليات القتل والاغتيال والاختطاف، فضلًا عن ضرورة ضبط حيازة العشائر والميليشيات للأسلحة التي تحاول استغلال غطاء الشرعية الزائفة، ومصادرتها حتى يمكن فرض سيادة القانون في البلاد، كما تطالب المنظمة بملاحقة جرائم الفساد السياسي والإداري وجرائم إهدار المال العام.

الوضع في مصر

اصابات

107,736

تعافي

99,555

وفيات

6,278

الوضع حول العالم

اصابات

46,834,629

تعافي

33,762,232

وفيات

1,205,437

  1. الاخبار
  2. اخبار مصر