مطالب أسترالية للحكومة القطرية بتقديم تعويضات لضحايا الفحص القسري

١٠ اشهر مضت ١٢
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

الإثنين 02/نوفمبر/2020 - 11:35 ص

الخطوط الجوية القطرية

الخطوط الجوية القطرية

طالب المدافعون عن حقوق الإنسان في أستراليا، بالحصول على تعويضات للنساء اللائي تعرضن لعمليات الفحص الصادمة أثناء سفرهن عبر الخطوط الجوية القطرية.

وقالت السناتور سارة هندرسون، رئيسة اللجنة البرلمانية المشتركة لحقوق الإنسان: "كان هذا حادثًا مروّعًا، وانتهاكًا جسيمًا، وربما عملًا إجراميًا خطيرًا للغاية أيضًا"، وفقًا لما ذكرته إذاعة "2GB" الأسترالية في سيدني.

وأضافت: "ما كان يجب أن يحدث هذا على الإطلاق.. كانت النساء مرعوبات لأنهن تم نقلهن إلى انتظار سيارات الإسعاف.. لقد اعتقدوا أن الأمر يتعلق بوباء كورونا".

وشددت "هندرسون" على أن ما حدث يعد "انتهاك فظيع وصادم لحقوق الإنسان"، مضيفة: "آمل حقًا أن تقدم الحكومة القطرية تعويضات عما حدث".

وفي الثاني من أكتوبر الماضي، خضعت 18 سيدة على متن 10 رحلات جوية من الدوحة، لفحوصات طبية قسرية بعد العثور على طفل حديث الولادة داخل المطار، فيما حاولت السلطات القطرية التعرف على هوية الأم من خلال تلك الفحوصات.

وكان من بين المسافرات 13 سيدة أسترالية، وامرأتان بريطانيتان، ومسافرة نيوزيلندية، الأمر الذي أثار استياء السلطات الأسترالية والبريطانية، وطالبوا قطر بضرورة الاعتذار عن هذه الواقعة التي اعتبرها الكثير بمثابة انتهاك غاشم لحقوق الإنسان.

ومع تزايد موجة الغضب الأوروبية والدولية، أقرت قطر بالتجاوزات الأخيرة فيما يخص عملية الفحص القسري ضد المسافرات عبر الخطوط الجوية القطرية، وأعلنت السلطات القطرية، إحالة المتورطين بتعرية المسافرات وإخضاعهن لكشف مهين، إلى النيابة العامة.

وأعربت وزيرة الخارجية الأسترالية ماريس باين، عن امتنانها للحكومة القطرية بعد التعرف على المتورطين، وإحالتهم إلى النيابة العامة في قطر.

وقالت الوزيرة الاسترالية في تصريحات سابقة للصحفيين في سيدني: "نحن ممتنون للغاية لأن الحكومة القطرية اتخذت هذه الخطوات لتحديد الأفراد المتورطين، لتطبيق الأحكام المناسبة للنظام القانوني القطري، والأهم من ذلك تقديم ضمانات بأن هذا لن يحدث مرة أخرى".

ولدى سؤالها عن تعويض مالي محتمل للنساء اللائي تعرضن للاعتداء، قالت "باين" إن ذلك أمر يخص الحكومة القطرية، مشيرة إلى أنها تحدثت مساء الجمعة إلى نظيرها القطري محمد بن عبد الرحمن بن جاسم آل ثاني، الذي نقل خالص اعتذاره وطمأنها على اتخاذ الإجراءات القانونية وأن مثل هذا الحادث لن يتكرر أبدًا.

  1. الاخبار
  2. اخبار عربية ودوليه