«التضامن»: 2 مليون مواطن زاروا منصة «مودة».. وتطبيقه بالجامعات

١٠ اشهر مضت ٨
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

قال الدكتور عمرو عثمان، مساعد وزيرة التضامن الاجتماعى، المشرف على مشروع "مودة" للحد من الطلاق، إن منصة "مودة" على الإنترنت تردد عليها أكثر من 2 مليون و45 ألف، بخلاف 150 ألف شخص ممن أتموا التدريب وحصلوا على الشهادة.

وأضاف عثمان، في تصريحات خاصة لـ"الدستور"، أن المجلس الأعلى للجامعات اعتمد في مارس 2020 المنصة الرقمية كمتطلب تخرج اعتبارًا من العام الجامعي الحالي 2020 - 2021، لافتا إلى أنه تم التنسيق مع المجلس الأعلى للجامعات لوضع دليل "مودة" وتطبيقه بالجامعات المصرية، حيث تم تدريب 100 ألف طالب جامعي.

وأشار إلى أن المشروع جاء تنفيذًا لتكليفات رئيس الجمهورية لوزارة التضامن بالتعامل مع ارتفاع معدلات الطلاق فى المجتمع المصرى، والتوجيه بإعداد مشروع متكامل يهدف إلى حماية كيان الأسرة المصرية، من خلال تدعيم الشباب المقبل على الزواج بالخبرات والمعارف اللازمة لتكوين الأسرة، وتطوير آليات الدعم والإرشاد الأسرى، من بينها أسس اختيار شريك الحياة، وحقوق وواجبات الزوجين، والمشكلات الزوجية والاقتصادية للأسرة، وكيفية إدارتها.

وأوضح أنه تم تغذية المنصة بمحتوى تدريبي إضافي في يونيو 2020 بعد أن نظّم المشروع جلسات عصف ذهني مع المدربين للوقوف على أهم الموضوعات الملحة التي تم رصدها خلال العمل الميداني، حيث تم إضافة مقاطع حول تنظيم الأسرة، المفاهيم والأفكار الاجتماعية المغلوطة، والزواج المبكر، وختان الإناث، أسباب العنف الأسري وتداعياته، والتربية الإيجابية، بالإضافة إلى فيديو كامل حول قبول التغييرات بعد الزواج.

  1. الاخبار
  2. اخبار مصر