تجديد حبس الطفل المتسبب في دهس سيدة حامل في سوهاج

٧ اشهر مضت ٨
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

محمود عبد العال و مصطفي علم الدين

طباعة

جدد قاضي المعارضات حبس طفل تسبب في وفاة سيدتين وإصابة آخر بحادث سير بسوهاج لمدة 15 يومًا على ذمة التحقيقات.

وقالت النيابة في بيان صادر عنها: "حيث أُخطرت النيابة العامة يوم الأول من نوفمبر الجاري باصطدام مركبة أجرة (ميكروباص) بسيدة ودراجة آلية يستقلها اثنان بشارع الجرجاوية دائرة قسم أول سوهاج، وهروب قائد المركبة، مما أسفر عن وفاة سيدتين وإصابة آخر، إذ أكدت تحريات الشرطة تسبب قائد المركبة في وفاة سيدة كانت تستقل الدراجة وأخرى كانت تسير بموقع الحادث، وإصابة قائد الدراجة".

وسألت النيابة العامة قائد الدراجة، فشهد باصطدام المركبة به من الخلف بغتة، وسألت شقيقةَ المتوفاة التي كانت تسير بموقع الحادث، فشهدت أن السيارة صدمت شقيقتها ودفعتها لأمتار، ثم رأتها أسفلها عقب توقفها.

وشاهدت النيابة العامة تصويرًا للحادث سجلته إحدى آلات المراقبة، ظهر منه سير المركبة المتسببة في الحادث بسرعة عالية خلال مرور سيدتين بالطريق فصدمت إحداهما، ثم توجهت إلى الناحية الأخرى من الطريق وصدمت دراجة آلية مارة بالطريق.

ونفاذًا لأمر النيابة العامة أمكن ضبط قائد المركبة وقت الحادث –طفل عمره ستة عشر عامًا-، واستجوبته النيابة العامة فيما نُسب إليه من اتهامات، فادعى توقفه خارج المركبة وقت الحادث وأنه فُوجئ بتحركها وحدها ومن ثَمَّ وقوع الحادث، وتبين للنيابة العامة من تقرير "مصلحة الطب الشرعي" خلو عينة المتهم من أي مواد مخدرة، كما تبين من الاستعلام عن بيانات المركبة ملكيتها لآخر بولاية والده استدعته النيابة لسؤاله، وطلبت تحريات الشرطة حول شخص مَن مكَّن الطفلَ المتهم من قيادة المركبة وقت الحادث.

كما قررت النيابة العامة في إطار استكمال التحقيقات فحص المركبة المتسببة في الحادث بيانًا لما بها من أعطال، وضبط وإحضار مالكها الفعلي وشخص مَن مكن الطفل من قيادتها لاستجوابهما.

  1. الاخبار
  2. اخبار مصر