هل يترشح بايدن لولاية واحدة.. ويسلم شعلة الحزب لنائبته؟

١ شهر مضت ٢٧

احصائيات كورونا في مصر اليوم

الانضمام لمجموعة التيليجرام تطبيق الاخبار للجوال التحرير والنشر لموقع أخبار الأولى، بعد التأكد من صحة الخبر ونشره على صفحتنا الرسمية

تحرير : القاهره - اخبار الاولى akhbar1.com

آخر تحديث: الاثنين 11 رمضان 1441 هـ - 04 مايو 2020 KSA 12:25 - GMT 09:25
تارخ النشر: الاثنين 11 رمضان 1441 هـ - 04 مايو 2020 KSA 10:39 - GMT 07:39

المصدر: بندر الدوشي - واشنطن

جو بايدن

تعتقد أوساط مقربة من الحملة الانتخابية لجو بايدن أن اختيار نائب الرئيس السابق في السباق الانتخابي نحو البيت الأبيض هو الأكثر أهمية منذ عقود.

لكن محادثات متشائمة على مستويات عليا داخل الحزب الديمقراطي تدور حول صحة جو بايدن العقلية، بالإضافة إلى مزاعم الاعتداء الجنسي ضد تارا ريد التي أضعفت فرصه.

ولاية واحدة

وتتوقع هذه الأوساط أن تعمد نائبة جو بايدن التي سيختارها قريباً إلى قيادة الحزب الديمقراطي في العقد المقبل. وتحدثت صحيفة نيويورك تايمز عن هذا التوقع، والذي قللت حملة بايدن منه، ولكن لم تنكره بالضبط، وهو أن يكون الرجل البالغ من العمر 77 عامًا رئيسًا لفترة ولاية واحدة. وإذا تبين أن هذا هو الحال، فإن نائبته يمكن أن تقود تذكرة الحزب الديمقراطي لغضون أربع سنوات مقبلة.

ويقول بايدن بأنه يرى نفسه كمرشح انتقالى. ويشير التقرير إلى أن تداعيات اختيار بايدن ستكون عميقة. وحتى لو خسر في نوفمبر/تشرين الثاني، فإن قراره سيسمح لامرأة باعتبارها المرشحة الأولى المقبلة للحزب، وربما يشكل أجندة الحزب للعقد القادم، اعتماداً على ما إذا كانت وسطية أو شخصاً أكثر تقدمية.

مرشح انتقالي

وقال هاري ريد، زعيم الأغلبية الديمقراطية السابق في مجلس الشيوخ، "أعتقد أن الناس سينظرون إلى الشخص الذي يمكن أن يكون الرئيس القادم"، واصفاً قرار بايدن بأنه الأكثر أهمية في الانتخابات التي شهدتها في حياتي".

تارا ريد بايدن تارا ريد بايدن

وبالنظر إلى ميل الرئيس دونالد ترمب لمضايقة العرق، يعتقد العديد من الديمقراطيين البارزين أن بايدن سيختار زميلًا أسود أو لاتينا. وقال ريد: "إن الأمر يتلخص فيما إذا كان لديه امرأة من أصل إسباني أو امرأة سوداء".

ويضيف التقرير أن بايدن كان حريصًا على تجنب تقديم إشارة قاطعة حول ما إذا كان سيسعى لإعادة انتخابه إذا فاز هذا العام. لكن إشاراته إلى العمل كشخصية انتقالية في الحزب، والصحة العامة والانتعاش الاقتصادي على مدى السنوات التي قد يتطلبها الفيروس، تركت العديد من الديمقراطيين معتقدين أنه، في سن 82 عام 2024 ، سيمرر شعلة الحزب إلى نائب الرئيس.

تمرير الشعلة لنائب الرئيس

وكانت السيناتور السابقة، كلير ماكاسكيل، من ولاية ميسوري أكثر صراحة حول ما هو على المحك، وقالت "أنت تكتب مذكرة لتكون أول امرأة تترأس البلاد"، في إشارة إلى أهمية الاختيار. وتابعت: "هناك عوامل أخرى تجعل قرار بايدن بالغ الأهمية. إن ادعاء تارا ريد بالاعتداء الجنسي يؤكد أن أي امرأة يختارها بايدن ستكون بديلا رئيسيا له".. في إشارة إلى صعوبة المهمة.

ترمب وبايدن ترمب وبايدن

وقالت السيناتور السابقة، هايدي هيتكامب، من ولاية داكوتا الشمالية في إشارة الى انتخابات تشرين الثاني/نوفمبر : "لا أتمنى المرض لأحد، وأحب جو بايدن، لكننا سننتخب شخصا في أواخر السبعينات من عمره !". وقالت عن المنافسة مع نائب الرئيس: "هذا هو حقا الاختبار ليكون الزعيم القادم للحزب الديمقراطي".

أنصار ساندرز

وتقول الصحيفة بأن ستان غرينبرغ، وهو خبير استطلاع ديمقراطي منذ فترة طويلة، قدم تنبيها إلى الدائرة الداخلية لبايدن بأنه ينبغي عليه اختيار السيناتور إليزابيث وارن لتعزيز الدعم عبر الائتلاف الديمقراطي وزيادة الإقبال بين الشباب والليبراليين، وفقاً لأشخاص مطلعين على مبادرات غرينبرغ.

بيرني ساندرز و جو بايدن بيرني ساندرز و جو بايدن

وحذر غرينبرغ حملة بايدن من أنه اعتبارا من أوائل نيسان/أبريل، لم يكن مؤيدو السيناتور بيرني ساندرز متحدين "بشكل خطير" وراء ترشيح بايدن. وأشار إلى أن الرسالة التقدمية بقوة بشأن الاقتصاد سيكون لها صدى لدى هؤلاء الناس.

وقالت سارة نيلسون، الزعيمة البارزة بشكل متزايد في الحركة العمالية، إنها وغيرها من قادة النقابات التقدمية أعربوا عن تفضيلهم القوي لوارن لحملة بايدن".

  1. الاخبار
  2. اخبار سياسية