ثلث مستخدمي السجائر الإلكترونية تظهر عليهم علامات تلف الرئة

٨ اشهر مضت ٩
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

كشف تقرير طبي جديد النقاب عن أن مدخن من بين كل 3 مدخنين للسجائر الإلكترونية لديهم أعراض مرتبطة بتلف الرئتين أو الجهاز التنفسي.

وأفاد التقرير بأن 33 % من مستخدمي السجائر الإلكترونية أن واحدا أو أكثر من عانى من الأغراض الخمسة المرتبطة بإصابات الرئة الخاصة بتدخين السجائر الإلكترونية، وتشمل الأعراض، السعال، ضيق التنفس والغثيان وآلام المعدة وألم الصدر.

وقال كبير الباحثين الدكتور ثانه هوين فو، أستاذ مشارك في علم الأوبئة بجامعة "نورث وسترن" الأمريكية، إن الأشخاص الذين استخدموا السجائر الإلكترونية التي تستخدم لمرة واحدة كانوا أقل عرضة للمعاناة من هذه الأعراض، ما يشير إلى أن جزءًا من المشكلة يأتي من التجارب مع المكونات غير المنظمة والأجهزة غير المختبرة.

وأضاف "فو":" لم نتوقع رؤية مثل هذه العلاقات القوية والمتسقة بين تعديلات المنتج الخاصة بالمستخدمين واستخدام المنتجات المنكهة ذات الأعراض السريرية، بما في ذلك الأعراض المشابهة لإصابات الرئة المصاحبة لتدخين السجائر الإلكترونية ".

فقد ابتكرت " المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها اسم ( EVALI ) في عام 2019، لمشاكل الرئة المرتبطة بالتدخين الإلكتروني، وقد سميت المشكلة بعد أن أصيب عدد متزايد من الصحف الإلكترونية بمرض رئوي حاد.

وفي هذه الدراسة، نظرت فو وفريقها في أكثر من 1،400 شخص استخدموا السجائر الإلكترونية في عام 2016. وأدرج المشاركون الأجهزة والمنتجات المحددة التي استخدموها، وابلغوا عن الأعراض التي عانوا منها نتيجة للتدخين الإلكتروني.

وقال 55 ف% إنهم أصيبوا بواحد أو أكثر من الأعراض، بينما أبلغ ثلثهم عن أعراض مرتبطة مباشرة مشاكل الرئة المرتبطة بالتدخين الإلكتروني ( بـ EVALI. ) كان السعال والغثيان أكثر شيوعًا.. كذلك، كان الأشخاص أكثر عرضة بنسبة 70٪ للإبلاغ عن أعراض تشبه بمشاكل الرئة المرتبطة بالتدخين الإلكترونى ( EVALI ) إذا استخدموا أجهزة تمت إعادة تعبئتها عن طريق صب المزيد من السوائل الإلكترونية، و95٪ أكثر عرضة للإبلاغ عن هذه الأعراض إذا استخدموا أجهزة بها خراطيش قابلة لإعادة التعبئة.

  1. الاخبار
  2. لايف ستايل