4 محافظات تستعرض نتائج «مراكب النجاة» بوزارة الهجرة

٨ اشهر مضت ٩
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

الخميس 12/نوفمبر/2020 - 10:35 ص

السفيرة نبيلة مكرم

السفيرة نبيلة مكرم

أكد الدكتور محمد محمود، نائب محافظ المنيا، وأحد علماء مصر تستطيع، أن المحافظ اللواء أسامة القاضي، حرص على توظيف حملة "مراكب النجاة" والتي أطلقتها وزارة الهجرة في الارتقاء بعدد من القرى الأكثر احتياجا، وتوفير الدعم بالتعاون مع المؤسسات المختلفة في مراكز سمالوط وملوي ودير مواس، بتكلفة بلغت نحو 41 مليون جنيه، مؤكدًا أن المحافظة عملت على تنفيذ عدد من المحاور لتحقيق النتائج المثلى من المبادرة؛ حيث حرصت على توعية الفئات المستهدفة بمخاطر ظاهرة الهجرة غير الشرعية بمشاركة المجلس القومي للمرأة ومديريات الشباب والرياضة والتضامن والثقافة وجهاز تنمية المشروعات وغيرها.

جاء ذلك في إطار الاجتماع الموسع الذي عقدته السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد، وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، مع نواب محافظي المنيا والغربية والفيوم والبحيرة، وممثلي وزارة الأوقاف والكنيسة المصرية وجهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمجلس القومي للمرأة، وممثلين عن مؤسسات المجتمع المدني، في إطار متابعة نتائج المبادرة الرئاسية لمكافحة الهجرة غير الشرعية "مراكب النجاة"، والتي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي في ختام منتدى شباب العالم ديسمبر 2019 وكلف بها وزارة الهجرة.

وأضاف أن المحافظة عملت منذ سبتمبر الجاري على توفير التدريب والتأهيل لقطاع كبير من الشباب، وتشجيع القرى المنتجة في المحافظة، وتمويل عدد من المشروعات الصغيرة، مشيرًا إلى أهمية توظيف الثقافة والفن في المجتمعات الريفية للتوعية بمخاطر الظاهرة، بالإضافة إلى اللقاءات المباشرة مع الشباب بمراكز الشباب وإطلاعهم على جهود الدولة للتنمية في المشروعات القومية، بمشاركة الجهات الداعمة لتوفير فرص العمل للشباب بكل شفافية، بالتنسيق مع جمعيات المستثمرين ورجال الأعمال، فضلًا عن الاستثمار في القطاع السياحي بالمحافظة، وتعريف الجمهور بالفرص في المحافظة وجهود التنمية في إطار مبادرة "اعرف بلدك".

وفي سياق متصل، تابع دكتور مهندس أحمد عطا، نائب محافظ الغربية، أن محافظة الغربية شهدت نقلة نوعية منذ البدء في تنفيذ المبادرة الرئاسية مراكب النجاة، حيث تم إطلاق المنطقة اللوجيستية، بالتعاون مع المهندس أشرف دوس بمرحلتيها الأولى والثانية، ما ساهم في توفير عدد من فرص العمل للشباب، وكذلك العائدين من الخارج ضمن مبادرة "نورت بلدك"، بالإضافة إلى توفير نحو 1000 فرصة عمل، بالتعاون مع جهاز الخدمة العامة وأحد المراكز الألمانية، بالإضافة إلى الاستمرار في تدريب وتأهيل الشباب، وإتاحة المزيد من فرص العمل بدعم الصناعات المختلفة التي تتميز بها المحافظة في قرى: "الفرستق، محلة اللبن، شبرا بلولة، شنراق، حصة شمشير، كُتامة"، بالإضافة لدعم صناعات البويات والإكسسوارات والمناحل وغيرها.

وفي السياق ذاته، أوضح الدكتور محمد عماد، نائب محافظ الفيوم، أن المحافظة شهدت انطلاق المبادرة في ديسمبر من العام 2019، ما ساهم في توجيه جهود المحافظة بالمشاركة مع وزارات ومؤسسات الدولة ومنظمات المجتمع المدني في توفير فرص التدريب والتأهيل للشباب بديلًا عن الهجرة غير الشرعية، متابعًا أنه تم استهداف نحو 250 ألف شخص بالتوعية بالتعاون مع عدد من الجهات، بالإضافة إلى تطوير قرية تطون "احد معاقل الهجرة غير الشرعية"، بالتعاون مع جهاز تنمية المشروعات، وتطوير عدد من المدارس ودعم المشروعات الصغيرة.

وأشار عماد إلى أهمية الارتقاء بالقطاع السياحي بالمحافظة لتوفير فرص العمل، والصناعات الداجنة والأعلاف؛ نظرًا لطبيعة المحافظة، بالإضافة إلى توفير نحو 2000 فرصة عمل خلال مبادرة "شغلك في قريتك"، بالتعاون مع التنمية المحلية.

وقالت حنان مكرم، ممثل الكنيسة المصرية، إن وزارة الهجرة وقعت بروتوكول مع الكنيسة في شهر أكتوبر الجاري، وبموجبه يتم البدء في تنفيذ أول تدريب بمحافظات: "المنيا، سوهاج، بني سويف، أسيوط"، باعتبارها من أكثر المحافظات تصديرًا للهجرة غير الشرعية، على أن تشمل المرحلة الثانية المحافظات من سوهاج حتى أسوان، حيث يتضمن التدريب والتوعية فئات مختلفة من السيدات والشباب، بالإضافة إلى مشروعات محو الأمية ورفع الوعي لدى المزارعين بخطورة ظاهرة الهجرة غير الشرعية.

  1. الاخبار
  2. اخبار مصر