«الناتو» يحذر من سحب القوات الأمريكية من أفغانستان

٨ اشهر مضت ٧
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

حذّر الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو)، ينس ستولتنبرج، الثلاثاء، من أن التحالف العسكري قد يواجه عواقب وخيمة نتيجة خفض أعداد القوات في أفغانستان.
جاء ذلك بعد يوم من ظهور العديد من التقارير التي تشير إلى أن البنتاجون يستعد لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسحب الآلاف من القوات الأمريكية من الشرق الأوسط، وفقا لما ذكرته صحيفة "ذا هيل" الأمريكية.
وذكر ستولتنبرج أن حلف الناتو سيواجه قرارا صعبا إذا قررت الولايات المتحدة سحب قواتها من أفغانستان، وأشار إلى أن القوات الأمريكية تمثل نحو 50 بالمائة من قوات حلف الناتو المتمركزين في أفغانستان الذين يقل عددهم عن 12 ألف جندي، والذين يقدمون التدريب والمساعدة لقوات الأمن الوطني الأفغاني.
وقال ستولتنبرج: "نحن في أفغانستان منذ ما يقرب من 20 عاما ولا يريد أي من حلفاء الناتو البقاء لفترة أطول من اللازم، لكن في الوقت نفسه قد يكون ثمن المغادرة قريبا أو بطريقة غير منسقة مرتفعا للغاية".

وأضاف أن أفغانستان تخاطر بأن تصبح مرة أخرى منصة للإرهابيين الدوليين للتخطيط وتنظيم الهجمات على أوطاننا، ويمكن لداعش إعادة بناء تنظيمه الإرهابي في أفغانستان بعد أن خسره في سوريا والعراق.

وأفادت تقارير أن وزارة الدفاع الأمريكية تتوقع أن يأمر ترامب في أقرب وقت خلال الأسبوع الجاري المسؤولين العسكريين بخفض عدد القوات الأمريكية في أفغانستان من 4500 إلى 2500 وعدد القوات في العراق من 3000 إلى 2500 بحلول 15 يناير.

جاءت هذه الأنباء بعد الإطاحة بكبار مسؤولي القيادة في البنتاجون والتي بدأت بإقالة ترامب لوزير الدفاع آنذاك مارك إسبر واستبدله بكريستوفر ميلر الذي أشار يوم الجمعة الماضي إلى أن الولايات المتحدة قد تسعى إلى خفض محتمل للقوات في الشرق الأوسط.

وكتب ميلر: "يجب أن تنتهي كل الحروب، وإنهاء الحروب يتطلب التنازلات والشراكة، حان وقت العودة إلى الوطن".

  1. الاخبار
  2. اخبار عربية ودوليه