«لقاء في الراديو».. محمد عطية وميرنا الهلباوي قصة حب استثنائية

١٠ اشهر مضت ٥١
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

محمد عطية وميرنا

محمد عطية وميرنا الهلباوي

بدأت قصة حبهما منذ أربع سنوات، حينما التقت ميرنا الهلباوي بالفنان محمد عطية ضيف في الراديو، وخلال اللقاء وحديثه عن أغنيته الجديدة، كانت نظراته لها تنم عن إعجاب بأفكار ومعتقداتها وغيرها من الأمور التى جعلت منة في نظر محمد فتاة المستقبل وزوجته، وهنا تراجع عن كل هذه الأمور بمجرد معرفته بخطوبتها، وعدت السنوات والتقى الصديقان مرة أخرى وأدرك انفصالها واعترف لها بحبه وكانت خطبتهما الرسمية منذ أيام.

قصة حب محمد وميرنا لم تكن عادية فتفاعل معها كافة وراد السوشيال ميديا لما بها من تفاصيل جعلتهما دائمًا تريند عبر «جوجل» بمجرد نشر صورهما سويًا، ومن حين لآخر تجد رسائل الحب المتبادلة بينهما التى تؤكد عمق العلاقة.

ونشر محمد عطية بوست يروي فيه قصة حبهما، وقال موجه رسالته لميرنا: «كل حاجة مشيت بسهولة وبسلاسة وفجأة اكتشفت إني مستحيل أقدر أكمل حياتي من غيرها وإن اليوم اللي مابتبقاش موجودة فيه بيكون سخيف ومن كتر ما هي إنسانة مريحة وسوية وبحس معاها إني مش محتاج أكون شخصية تانية لقيتني بقول لأمي عاوزين نروح مقابل مامت ميرنا ووصلنا من الراديو للحظة إني اخترت أكمل حياتي معاها.. شكرا على وجودك وشكرا إنك وافقت تكوني معايا بحبك».

هذه الكلمات نشرها عبر صفحته بمجرد الإعلان الرسمي عن خطبتهما وإقامتها بشكل عائلي مع فوتوسيشن لهم، وردت ميرنا معبرة عن حبها له «ممتنة جدًا للقاءنا سويًا وسعيدة إنك في حياتي، لم أفكر أن رجل أحلامي موجود وقريب جدًا مني وشكرا لي أنك سمحت أن أكون على طبيعتي، أنت دعائي المُستجاب أحبك كثيرًا كحبيب، عاشق، صديق، إنسان».

على طبيعتهم
ونرى من هذه العلاقة الاستثنائية كيف أن لكلًا منهما طبيعته الخاصة التى لم يتخل عنها عند وجودهم سويًا، وهذا نلمسه من خلال الفيديوهات الخاصة بهم فخلال وجودهما سويًا في أحد الافراح كانت لهم رقصة معًا على طبيعتهم معبرًا عن حب عطية لميرنا أمام كاميرات الصحافة والإعلام.

  1. الاخبار
  2. لايف ستايل