تكريم صنّاع «الاختيار» و«الفتوة» و«بـ100 وش» في حفل توزيع جوائز الإنتاج الدرامي المتميز

١١ اشهر مضت ١٧
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

احتضن المسرح الصغير بدار الأوبرا حفل توزيع جوائز الإنتاج الدرامى المتميز في مجال حقوق الإنسان لعام 2020، الذي ينظمه المجلس القومى لحقوق الإنسان، مساء أمس الأول.

وأعلن المجلس القومى لحقوق الإنسان، برئاسة محمد فائق، عن الأعمال الدرامية الفائزة في مسابقة الإنتاج الدرامى المتميز لرمضان 2020.

وفازت مسلسلات «الاختيار» و«الفتوة»، و«بـ100 وش» والمسلسل الكارتونى «نور والرحلات الخارقة».

وقال «فائق»: «استطاع الفنانون أن يصلوا إلى الناس من خلال فن رفيع أسعدهم وأمتعهم، دون إسفاف بكلمة أو إيماءة، ودون الاعتداء على أي حق من حقوق الإنسان، فكان ذلك في حد ذاته دعماً للحق في الحياة وفن الدراما في هذه الحالة هو بالفعل أكسير الحياة».

وأكد جمال فهمى، أمين لجنة الحقوق الثقافية بالمجلس القومى لحقوق الإنسان، أن الفن يجعل للحياة معنى، وهو مصاحب للمسيرة الإنسانية، متابعاً: «نحن نكرم أعمالًا راقية، احترمت حقوق الإنسان ولم تمارس عنصرية على أي فئة للمجتمع».

وقالت المخرجة، إنعام محمد على، إنه لا يختلف أحد على أن الموسمَ الرمضانى لعام 2020 يعتبر مٌوسماً استثنائيا وغير مسبوق، وكما نعلم جميعاً حجم الظروف الصعبة التي فرضها وباء كورونا ولايزال، اقتضت بقاء الناس في منازلهم بعيداً عن دور العرض، وعن شتى أشكال التجمعات.

وأضافت «على»، خلال كلمة لجنة التحكيم في الاحتفالية: «وسط ذلك الحصار المجتمعى أصبحت المشاهدة على منصات العرض المنزلى مخرجا وحيداً، والأعمال الدرامية بدت أحد عوامل الهروب والتخفيف من الآثار الجانبية السلبية، التي فرضتها ضرورة البقاء في المنزل، وفى نفس الوقت بات تأثيرٌها مضاعفاً».

وتابعت: «استطاعت اللجنة، وبالإجماع، أن تلتقط 3 مسلسلات اكتملت فيها شروط المسابقة، من حيث الجودة الفنية والموضوعية وفى سياقها الدرامى وبشكل مباشر تعالج قيماً ومبادئ لحقوق الإنسان، ومن بين عدد 10 مسلسلات رسوم متحركة اختارت اللجنة واحداً لتمنحه جائزة لجنة التحكيم الخاصة».

ولاحظت لجنة التحكيم زيادة ما وصفته بـ«حالة التغول الممل على المادة الدرامية بفعل المساحة الإعلانية»، التي أفسدت متعة المشاهدة وأفقدت التواصل مع العمل الفنى المعروض، وجعلت الدراما مجرد فاصل في مسلسل الإعلانات التجارية، وحذرت اللجنة من «الفوضى الهدامة» التي طالت العلاقة بين الإعلان والعمل الدرامى، والنتيجة تعثر الرسالة التي تصل إلى المشاهد، وهى الهدف الرئيسى للعمل الفنى.

الوضع في مصر

اصابات

112,676

تعافي

101,783

وفيات

6,535

الوضع حول العالم

اصابات

58,450,225

تعافي

40,435,272

وفيات

1,385,568

  1. الاخبار
  2. اخبار ترفيه فن والمشاهير