قبل «نهائي القرن».. «أزهرية أسوان» تنبذ التعصب

٦ اشهر مضت ٥
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

نظم فرع المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بأسوان، لقاءا توعويًا بمركز شباب ساحة المدينة بأسوان تحت عنوان "لا للتعصب الكروي.. مصر أولا"، في ظل المباراة القادمة التي تجمع قطبي الكرة المصرية الأهلي والزمالك في نهائي دوري أبطال إفريقيا، تحت رعاية الشيخ أحمد عبدالحميد، رئيس فرع العالمية لخريجي الأزهر المنظمة بأسوان.

وتحدث الشيخ مصطفى الدسوقي، عضو فرع المنظمة، عن ضرورة نبذ التعصب الكروي بين الجماهير المصرية، وإعلاء مبادئ المحبة والسلام والتنافس الرياضي الشريف، مشيرًا إلى أنه وإن كان لابد للتعصب أن نتعصب للدين والأخلاق، لأن الأخلاق قد أهملت وضاعت بين الناس واندثرت فنريد أن نستعيد قيمنا وأخلاقنا الجميلة التي جاء بها النبي صلى الله عليه وسلم، كما يقول رسولنا الكريم: "مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى".

واستطرد: "علينا التعصب للوطن، وأن نتحلى بمكارم الأخلاق التي جاء بها المصطفى صلى الله عليه وسلم وقد قال الله عز وجل في حقه (وإنك لعلى خلق عظيم)".

يأتي اللقاء في إطار المبادرة التي أطلقتها المنظمة العالمية لخريجي الأزهر "لا للتعصب الكروي" لحث مشجعي كرة القدم المصرية على الاعتدال في تشجيع فرقهم، والتحلي بالروح الرياضية، ولفت انتباههم بأخطار التعصب الكروي، ومردوده السلبي على البلاد.

  1. الاخبار
  2. اخبار مصر