جميلة عوض: لا أمانع الزواج من مريض بهاق| حوار 

٦ اشهر مضت ١١
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

تمكنت النجمة جميلة عوض من تحقيق نجاح كبير من خلال مسلسل «إلا أنا» والذي قدمت من خلاله قصة «لازم أعيش» وجسدت دور مريضة بهاق تعاني من أزمات ومشاكل كثيرة بحياتها كما تتعرض للتنمر بسبب مرضها.

جميلة عوض تمكنت من تصدر التريند لعدة أيام وأشاد الكثير بأدائها وأسلوبها ، كما نالت شخصيتها إعجاب الكثير من مرضى البهاق الذين أكدوا أنها نجحت في تقديم معاناتهم بشكل احترافي.

من خلال هذا الحوار تكشف جميلة عوض عن تفاصيل وكواليس مسلسلها وتتحدث عن ردود الأفعال التي وصلتها حول دورها كما تكشف عن الصعوبات التي واجهتها..


الحوار مع جميلة عوض تطرق الحديث عن خطواتها المستقبلية ومشاركتها في مهرجان الجونة السينمائي وتفاصيل أخرى..

في البداية ألم تشعرين بتخوف من تقديم دور فتاة مصابة بمرض البهاق من خلال هذا العمل؟

لم يراودني شعور الخوف أو القلق على الإطلاق، بالعكس كل ما سيطر علي في هذا التوقيت هو الحماس الشديد، هذا الحماس لم أشعر به من قبل ودفعني للموافقة بلا أي تردد والتعاقد بشكل رسمي والبدء في التحضير له.
السيناريو كان ممتع للغاية والشخصية جديدة علي وبها تحدي كبير ولم اقدمها من قبل أيضًا العمل يضم نخبة كبيرة من النجوم أحبهم ومنهم نجلاء بدر وسلمى أبو ضيف وخالد أنور.

كيف كان التحضير للدور؟

التحضيرات كانت كثيرة منها وأهمها الحديث مع أشخاص يعانوا من نفس المرض ومروا لنفس المواقف والظروف الصعبة ولكني نجحت في هذه الشخصية بمجرد أن وقفت أمام الكاميرا وبدأت في تقمص الدور ومع الوقت شعرت أنني نجحت في التعمق بها بشكل كامل.

هل التقيت قبل تصوير المسلسل بمرضى بهاق؟

لا ولكني أريد أن أوضح شيئًا هامًا وهو أن مؤلفة المسلسل نجلاء الحديدي تقابلت منذ عشر سنوات مع فتاة تعاني من نفس المرض ووقتها جاءت لها الفكرة وفررت تقديم هذا العمل ولكن لم تتمكن من تنفيذه سوى الآن.

ما رسالتك لكل مريض بهاق يتعرض للتنمر؟
لا يوجد سوى أن نقدم لهم الدعم النفسي والمساندة ولكن الرسالة الأهم يجب أن تكون للمجتمع بشكل عام، فالطفل الذي يعاني من مرض البهاق يتعامل مع أطفال وردود فعلهم معه يتوقف على تربية أهلهم لهم وكيفية تقديم الوعي الكافي بأن من الطبيعي أن يكون هناك اختلاف بين الأشخاص في اللون، فهناك الأبيض والأسمر والذي يجمع بين اللونين، فلا يجب أن نتعامل معهم بتعجب ، فهم اشخاص عاديين مثلنا مثلهم وأتمنى أن ينتهي التنمر ولكن الأساس في الأسرة التي تؤكد على ضرورة احترام الجميع وعدم السخرية من شكل أي شخص.

هل هناك مرض معين آخر ترغبين في مناقشته من خلال عمل فني؟

بصراحة متحمسة جدًا لأي تجربة تساند أي مرضى ولكن ليس لدي إجابة محددة لهذا السؤال لأني كنت مشغولة بتصوير مسلسل إلا أنا وبعد ذلك انشغلت بمتابعة ردود الأفعال حول العمل ودوري، ولكن يشرفني تقديم أي دور يساند أي مرضى أو من يعانون من التنمر.

بمناسبة الحديث عن ردود الأفعال.. هل توقعت هذا النجاح؟

بصراحة كنت مشغولة بالتصوير وكانوا كل يوم يؤكدون لي أننا نتصدر التريند وكمت لا أصدق وأتخيل أنهم يقولون لي ذلك كي يرفعون من معنوياتي ويشجعوني على تقديم أفضل ما عندي ولكن بعد انتهاء التصوير اكتشفت أن كلامهم حقيقي والمسلسل حقق رد فعل قوي جدًا فاق كل توقعاتي.

هل أثرت الشخصية عليك بشكل إيجابي أم سلبي؟

بصراحة شديدة أصابتني بالاكتئاب لأن القصة مليئة بالأحداث الحزينة والشخصية تمر بازمات كثيرة.

كيف كان شعورك بعد إنتهاء وضع المكياج الخاص بالشخصية ؟

شعوري كجميلة عوض كان عادي جدًا ولم أشعر بإستغراب أو ضيق ولكن كان لابد أن اتقمص الشخصية وأن اشعر بالحزن لأنها لم تكن راضية عن شكلها وكانت تحاول إخفاء مرضها بشتى الطرق.

البعض تعجب من تجسيد نجلاء بدر لشخصية والدتك ؟

هذا صحيح لأن فرق السن ليس كبير ولكن في النهاية نجلاء بدر ممثلة قوية وقدمت الدور بمراحل عمرية مختلفة وأنا سعيدة جدًا بالعمل معها.

بعد خوضك البطولة المطلقة من خلال هذا الدور.. هل ستتجنبين المشاركة بأعمال تنتمي للبطولة الجماعية؟

لا اعتقد أن هذا سيحدث، لأن السيناريو الجيد والقصة المشوقة هم المعايير التي تتحكم في اختياراتي الفنية وليس حجم الدور أو عدد المشاهد.

هل هناك أعمال فنية تعاقدت عليها؟ 

تلقيت عروض كثيرة ولكني لم أحسم قراري بشأنها حتى هذه اللحظة لأنني مازلت في مرحلة القراءة والدراسة ولا أعرف الخطوة القادمة التي سوف اتخذها سواء كانت بالسينما أو الدراما.

شاركت بالدورة الأخيرة من مهرجان الجونة السينمائي.. فما الذي يميزه عن غيره؟

عندنا بدأت أولى خطواتي الفنية بدأ إنطلاق مهرجان الجونة السينمائي، فقد كبرت معه وكل عام كان يزداد نجاحًا كنت أنجح معه بنفس الوقت لذلك هناك علاقة خاصة جدًا تربطني بهذا المهرجان العظيم.

ومن وجهة نظري أهم ما يميز هذا المهرجان عن غيره هو أنه يقام داخل مصر ونشاهد أفلام رائعة وضيوف من كافة انحاء العالم.

أعلن عدد من الفنانين إصابتهم بفيروس كورونا بعد مشاركتهم بالمهرجان .. ألم يقلقك هذا الأمر؟

بصراحة لم يكن هناك فرصة للقلق لأنني بعدما عدت للقاهرة كنت مشغولة بتصوير الحلقات المتبقية من المسلسل ولم أفكر في اي شيء آخر.

عدد من الحملات التي تدعم مرضى البهاق إتخذتك كسفيرة لهم.. فما رأيك؟

هذا شيء يسعدني ويشرفني ولكن الشيء الذي يزدني سعادة هو أنني وصلت للناس ووجدت مرضى بهاق يقولون لي أنني نجحت في إيصال رسائلهم للمجتمع وانهم مروا بنفس التجارب والمواقف الصعبة التي قدمها المسلسل.

هل من الممكن أن ترتبطين بشخص مصاب بهذا المرض؟

لن أتعامل مع الأمر وكأنه معيار للاختيار، فهو ليس في حساباتي ولا أرى أن البهاق شيء غريب أو يمنع أي شخص للارتباط وهناك معايير أكثر أهمية لاختيار شريك الحياة مثل التفاهم والحب.

  1. الاخبار
  2. اخبار ترفيه فن والمشاهير