«القليوبية» تكشف حقيقة هدم مقابر بداخلها جثث في أبوزعبل

٦ اشهر مضت ٥
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

كشف مجلس مدينة الخانكة، بمحافظة القليوبية، اليوم الخميس، حقيقة تداول صورة على مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، تظهر هدم مقابر وبداخلها جثث الموتى، بمنطقة أبوزعبل.

ونفى طلال ربيع، نائب رئيس مدينة الخانكة تلك الواقعة، مؤكدًا أن وحدة المتغيرات المكانية رصدت بناء مخالفا على أرض زراعية، بورها مالكها وبنى عليها مقابر بالمخالفة للقانون.

وأضاف نائب رئيس المدينة، في تصريحات صحفية اليوم، أنه جرى رصد تبوير مالك أرض بجوار السجن المركزي بأبوزعبل، قطعة أرض وبنى مقابر عليها بالمخالفة للقانون، مشيرا إلى أنه جرى بناء هذه المقابر أول أمس الثلاثاء 24 نوفمبر، وجرى إصدار قرار هدم لها أمس الأربعاء، والتي لم يتم دفن موتى بها، موضحا أنه تم الفتح والكشف للمقابر بمعرفة مسؤل الصحة بحكم أنها الجهة المختصة بذلك للتأكد من عدم وجود موتى داخل المقبرة.

وأوضح "طلال"، أن هذه المقابر تعتبر تعديا على أراضي زراعية، وتمت إزالة للحالات إزالة كلية بـ7 حالات لمقابر بمساحة 50 مترا وهي إزالة فورية للشروع في بناء مقابر حديثة بالطوب الأبيض، وتم تنفيذ الإزالة للحالات تنفيذا للقانون وتحقيق الردع للمخالفين، مؤكدا أنه لن يسمح لأي مواطن بالتعدي على الأراضي الزراعية بالبناء، كما أن القانون واضح وصريح ووضع الضوابط التي يتم التعامل بها بكل حزم مع المخالفين حفاظا على الأراضي الزراعية فهي ثروة مصر القومية ومستقبل أجيالها القادمة.

وأشار نائب رئيس مدينة الخانكة بالقليوبية، إلى أن حملة الإزالة للمقابر الـ7 تمت بحضوره وصباح إبراهيم، رئيسة الوحدة المحلية بأبوزعبل، وعبير راغب، رئيسة الوحدة المحلية بعرب العليقات، ومسؤول الصحة، حيث تم عمل حملة إزالة لـ7 مقابر بجوار السجن المركزي بأبوزعبل، ولا يوجد بهم موتى نهائيا.

  1. الاخبار
  2. اخبار مصر