مناشدة للقضاء بالتحقيق مع ليلى سويف وابنتها وتصوريهما فى زيارات السجن

٦ اشهر مضت ٧
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

هاجم رواد السوشيال ميديا ليلى سويف وابنتها منى، ووجهوا لهما رسائل استياء شديدة اللهجة قالوا فيها: "فعلا خيرًا تعمل شرًا تلقى.. وإذا أكرمت الكريم ملكته وإذا أكرمت اللئيم تمرد، المثلين دول بينطبقوا على ليلى سويف وبنتها منى لأنهم بينكروا كل حاجة كويسة بتتعمل معاهم علشان ابن وبنت الأستاذة ليلى المحبوسين".

وتابع المهاجمون: "هو أنتو مش بتروحوا السجن كل أسبوع علشانهم وأنتو بنفسكوا اللى مسلمينهم البطاطين، ليه بعد كل ده تطلعوا تكدبوا وتقولوا أنكوا ممنوعين من الزيارة وإن علاء وليلى بردانين فى السجن".

وأكد المهاجمون:" طبعًا الكلام ده أنتو بتعملوه علشان استجداء المراكز والمنظمات ‏اللى أنتو بتتخابروا معاها علشان تصرف شوية زيادة عليكوا واضح إن حساباتكوا فى البنوك متأثرة شوية اليومين دول ما أنتو بقالكم فترة عايشين فى بطالة مقنعة من ساعة يناير ‎2011 نفسنا نعرف بتصرفوا منين وأنتو ولا ليكوا شغلة ولا مشغلة".

وأضاف المهاجمون: "نطالب بتصوير ليلى سويف وبنتها منى وهما بيزوروا علاء وسناء فى السجن علشان الناس كلها تشوف كدبهم ويبقى ملهمش عين يفتحوا بقهم تانى.. لكن للأسف إحنا عارفين مدى بجاحتهم وهايطلعوا يكدبوا برده".

وناشد المهاجمون السلطات القضائية التحقيق مع المدعوة منى سيف لأنها دعت بالموت على النائب العام شخصيًا فى الفيسبوك.. وفى نفس الوقت زعلانة إن فيه صحفية فى الدستور تناولت خبر درج أخوها على قوائم الإرهاب".

وأضافوا: "الحرية إنك تشتمى فى الناس زى ما إن عايزة لكن لما حد يقربلك يبقى ده انتهاك لحقوق الإنسان".

واختتموا:"نقسم بالله إنك ما تعرفى حاجة عن حقوق الإنسان.. لكن طالما النغمة بتاعتها ماشية مع السبوبة بتاعتك فتمشى مع الحيزبون والدتك ترددوا كام جملة اتحفظتلكوا من أسيادكوا بالخارج".

  1. الاخبار
  2. اخبار مصر