الجيش الجزائري يحول فندقًا عسكريًا إلى مستشفى لمرضى كورونا

٦ اشهر مضت ٤
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

شهد رئيس الأركان الجزائري الفريق السعيد شنقريحة، اليوم الخميس، إجراءات تحويل الفندق العسكري لمركز تجمع وإعداد الفرق الرياضية بالناحية العسكرية الأولى إلى مستشفى يخصص للتكفل بالمصابين بفيروس كورونا.

وقال بيان لوزارة الدفاع الجزائرية اليوم إنه "بغرض المتابعة الميدانية لمدى جاهزية المؤسسات الصحية العسكرية لمواجهة تفشي وباء فيروس كورونا المستجد، قام رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق السعيد شنقريحة اليوم، بزيارة عمل وتفقد إلى مركز تجمع وإعداد الفرق الرياضية العسكرية بالناحية العسكرية الأولى، حيث أشرف على مراسم التحويل المؤقت للفندق العسكري التابع لهذا المركز إلى مستشفى يخصص للتكفل بعلاج المواطنين المصابين بفيروس كورونا ووضعه تحت تصرف المنظومة الصحية الوطنية".

وأكد الفريق شنقريحة حرص القيادة العليا للجيش على الوقوف ميدانيا على جاهزية واستعداد المؤسسات الصحية العسكرية لمواجهة تفشي وباء فيروس كورونا المستجد، مشيرا إلى أن إجراء التحويل المؤقت لهذا الفندق العسكري إلى مستشفى يندرج في إطار حرصه الشديد على تنفيذ تعهدات الجيش الجزائري والوفاء بالتزاماته تجاه الوطن والشعب.

وأوضح أنه تم تجهيز الفندق بطاقة 120 سريرا وبجميع التجهيزات الطبية الضرورية مثل أجهزة التنفس الصناعي يشرف عليها طاقم طبي مؤهل، ووضعها تحت تصرف المنظومة الصحية الوطنية.

وأكد أن هذا الإجراء الاستثنائي يأتي إثر تسجيل تزايد مقلق في عدد المصابين بهذا الفيروس، مشيرا إلى أن الجيش الجزائري لم يدخر أي جهد منذ ظهور هذه الجائحة في البلاد.

وأكد أن التصدي لهذا الفيروس يتطلب المزيد من التنسيق بين مختلف الفاعلين في هذا المجال سواء بين القطاعات الوزارية المعنية أو فيما يخص التفاعل الإيجابي لمختلف شرائح المجتمع مع الإجراءات الوقائية التي أقرتها الدولة والهيئات الصحية للبلاد، وفي مقدمتها احترام الحجر الصحي وتفادي التجمعات والتقيد بالبروتوكول الصحي في المدارس والمؤسسات والأماكن العامة.

  1. الاخبار
  2. اخبار عربية ودوليه