مايا مرسى تطالب جامعة الدول العربية بوضع خطوط استرشادية للتعامل مع احتياجات المرأة

٦ اشهر مضت ٨
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

شاركت الدكتورة مايا مرسى رئيسة المجلس القومي للمرأة صباح اليوم فى افتتاح فعاليات الحوار الإقليمي رفيع المستوى حول العنف ضد النساء والفتيات خلال فترة وباء" كورونا المستجد" حيث اقترحت قيام جامعة الدول العربية بوضع خطوط استرشادية للتعامل مع احتياجات المرأة 

 نظم الحوار الأمانة العامة لجامعة الدول العربية(إدارة المرأة والأسرة والطفولة) بالتعاون مع المكتب الإقليمي لصندوق الأمم المتحدة للسكان والمكتب الإقليمي لهيئة الأمم المتحدة للمرأة ،  بمشاركة السفيرة هيفاء أبو غزالة الأمين العام المساعد رئيس قطاع الشؤون الاجتماعية بالجامعة  ، والدكتور لؤى شبانه المدير الإقليمى لصندوق الأمم المتحدة للسكان بالمنطقة العربية ، والدكتورة سوزان ميخائيل المديرة الإقليمية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة في المنطقة العربية ، والدكتور كريم أتاسي ممثل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشئون اللاجئين في مصر وجامعة الدول العربية، والفنانة الكبيرة يسرا وذلك عبر المنصة الرقمية.

 أكدت الدكتورة مايا مرسى أن مصر كانت أول دولة في العالم تصدر "ورقة سياسات حول الاستجابة السريعة لوضع المرأة أثناء تفشي كوفيد -19"  لمتابعة تأثيرات الوباء على النساء والفتيات ووضع استجابة تراعي الفوارق بين الجنسين ، لافتة إلى إصدار 4 وثائق  لمتابعة تنفيذ السياسات الواردة بالورقة ،  مؤكدة أن هذه الوثائق نالت العديد من الإشادات الدولية عند قيام بعثة مصر لدى الأمم المتحدة في نيويورك بتعميمها على بعثات الدول المعتمدة لدى الأمم المتحدة والمنظمات والهيئات الأممية المعنية 

 حيث أكد تقرير الأمم المتحدة أن مصر هي الأولى في منطقة الشرق الأوسط فيما يتعلق بالجهود والإجراءات التي اتخذتها لمساندة المرأة خلال جائحة "كوفيد 19"، وفي المجالات الثلاث المشار إليها في التقرير؛ وهي: الحماية الاقتصادية للمرأة، والرعاية غير مدفوعة الأجر، ومناهضة العنف ضد المرأة ، وأوضح التقرير أن مصر اتخذت 21 إجراءً لمساندة المرأة وفقًا لمعايير رصد هيئة الأمم المتحدة، وهو أعلى عدد من التدابير التي اتُخِذَت في الشرق الأوسط منذ بدء الأزمة. 

وأضافت الدكتورة مايا مرسى أنه على المستوى الدولي قادت مصر مبادرة في الأمم المتحدة لطرح قرار أمام الجمعية العامة مع الشقيقتين الجزائر والسعودية بالإضافة إلى الصين وزامبيا بشأن "تعزيز الاستجابة الوطنية والدولية السريعة لتأثير COVID-19 على النساء والفتيات". وقد نجحت مصر في حشد الدعم والتأييد في إطار الجمعية العامة للأمم المتحدة لاعتماد مشروع القرار غير المسبوق وذلك بالاجماع وبتوافق الآراء، خلال أعمال اللجنة الثالثة للجمعية العامة للأمم المتحدة والمعنية بحقوق الإنسان،  وبالمسائل الاجتماعية، والإنسانية، والثقافية. وقد انضمت 19 دولة عربية لقائمة رعاة القرار و 60 دولة حول العالم ، ويلقى القرار الضوء على الاحتياجات الخاصة للمرأة والفتاة أثناء الجائحة، ويتناول التداعيات الاقتصادية والاجتماعية على حقوقهن خلال الجائحة، ويطرح رؤية عملية لكيفية تعزيز التعامل الوطني والدولي مع تلك التداعيات. 

   واقترحت الدكتورة مايا مرسى بأن تقوم جامعة الدول العربية بوضع خطوط استرشادية للتعامل مع احتياجات المرأة والفتاة خلال الجائحة، على أن تعتمد تلك الخطوط بالأساس على القرار المصري في الجمعية العامة للامم المتحدة والذي وضع خارطة طريق للاستجابة لتلك الاحتياجات وساندته الدول العربية ، وأكدت في هذا الصدد على استعداد مصر التام لنقل خبراتها للدول العربية الشقيقة في هذا الإطار، ودعم وضع تلك الخطوط الاسترشادية.

 وأكدت رئيسة المجلس  أن مصر تولى اهتمامًا كبيرًا بقضية مناهضة العنف ضد المرأة واستعرضت جهود مصر وانجازاتها فى هذا المجال . 

وخلال كلمتها ايضًا رحبت الدكتورة مايا مرسى بالفنانة الكبيرة يسرا وقدمت لها خالص الشكر والتقدير وجميع الفنانات اللاتى شاركن فى فيديو حملة “نحن معكِ” التى أطلقتها هيئة الأمم المتحدة للمرأة، حول العنف ضد النساء والفتيات أثناء فترة الحجر الصحي وتم عرضه خلال اللقاء وهن الفنانة نيللى كريم والفنانة هند صبرى والفنانة امينة خليل ونادية مراد ودارين الخطيب .

 واختتمت الدكتورة مايا مرسى كلمتها بالتعبير عن تمنياتها ان نشهد العام القادم الاحتفال بانخفاض نسب العنف ضد المرأة ، وتطبيق الخطوط الاسترشادية لجامعه الدول العربيه لضمان ان لا تترك اى امرأة خلف الركب.

  1. الاخبار
  2. اخبار مصر