يوما ما في الجنة سنلعب سويا في الفريق نفسه.. بيليه لم يتقبل بعد وفاة مارادونا

١٠ اشهر مضت ١٠
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

في 25 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، رحل أسطورة كرة القدم دييغو مارادونا عن 60 عاما، متأثرا بأزمة قلبية، ويومها نعاه الأسطورة البرازيلية بيليه بقوله "أتمنى أن نلعب كرة القدم معا في السماء يوما ما".

وبعد أكثر من أسبوع على وفاته يصر بيليه على هذه الأمنية، إذ كتب وداعا مؤثرا لمن وصفه بالـ"أسطورة الحقيقة والذي لا يُقارن".

حيث كتب بيليه على صفحته الرسمية في فيسبوك "اليوم مرت 7 أيام على مغادرتك. أحب الكثير من الناس مقارنتنا طوال حياتهم، كنت عبقريا فتنت العالم، ساحرا مع الكرة عند قدميك، أسطورة حقيقية؛ لكن فوق كل ذلك، بالنسبة لي، ستكون دائما صديقا رائعا، بقلب أكبر.
اليوم أعلم أن العالم سيكون أفضل بكثير إذا تمكنا من مقارنة بعضنا البعض بشكل أقل، والبدء بالإعجاب ببعضنا البعض أكثر؛ لذا، أود أن أقول إنك لا تضاهى.
مسارك تميز بالصدق، وبطريقتك الفريدة والخاصة، علمتنا أنه يتعين علينا أن نحب، ونقول "أنا أحبك" كثيرا. رحيلك السريع لم يسمح لي أن أقول لك ذلك، لذلك سأكتب فقط: أحبك يا دييغو.

صديقي العظيم، شكرا جزيلا لك على رحلتنا بأكملها. في يوم من الأيام، في الجنة، سنلعب معا في الفريق نفسه. وستكون هذه هي المرة الأولى التي أرفع فيها قبضتي في الهواء منتصرا على أرض الملعب بدون احتفال بهدف.. سيكون ذلك لأنني أخيرا أستطيع أن أعانقك مرة أخرى".

  1. الاخبار
  2. اخبار سياسية