بعد عامين.. الرئيس الفنزويلي: «ترامب» طلب مقابلتي مرتين

١٠ اشهر مضت ٧
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

قال رئيس فنزويلا، نيكولاس مادورو، إن بعض موظفي الإدارة الأمريكية عطلوا اجتماعه مع الرئيس دونالد ترامب، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في 2018.

وشدد «مادورو» على أن سلطات بلاده كانت على اتصال بالرئيس الأمريكي الحالي طوال السنوات الأربع من حكمه.

وأضاف «مادورو»: «أراد دونالد ترامب مقابلتي مرتين. مرة في سبتمبر 2018، عندما كنت في نيويورك، وتم الاتصال بنا، وكان الاجتماع جاهزًا تقريبًا، لكن جون بولتون ومايك بومبيو منعاه من ذلك»، حسبما نقلت وكالة «نوفوستي» الروسية، اليوم الجمعة.

وحسب «مادورو»، طوال السنوات الأربع لإدارة ترامب، حافظت السلطات الأمريكية والفنزويلية على العلاقات؛ من خلال مبعوثي الرئيس ووزارة الخارجية، وكذلك من خلال وسطاء.

يشار إلى أن الوضع في فنزويلا تصاعد بشكل حاد، بعد أن أعلن زعيم المعارضة، خوان جوايدو، الذي ألغت المحكمة العليا تعيينه كرئيس للبرلمان، نفسه رئيسًا بالنيابة في 23 يناير 2019.

واعترفت الولايات المتحدة به كرئيس مؤقت للدولة، وانضمت إليها دول مجموعة ليما، باستثناء المكسيك، ودول منظمة الدول الأمريكية ومعظم أعضاء الاتحاد الأوروبي.

ووصف مادورو ما جرى حينها بأنه محاولة انقلاب، وأعلن عن قطع العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة، فيما أعربت روسيا وبيلاروس وإيران والصين وكوبا ونيكاراجوا وسوريا وتركيا عن دعمها له كرئيس شرعي للبلاد.

  1. الاخبار
  2. اخبار عربية ودوليه