علشان ماترجعش من المطار.. إزاي تعرف إن نتيجة الـ PCR بتاعتك صالحة للسفر

١٠ اشهر مضت ١٣
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

تشترط سلطات المطارات الدولية عامة والمصرية بصفة خاصة، على المسافرين عبر مطاراتها سواء في مرحلة الوصول أو السفر، خلال فترة الجائحة الوبائية المستجدة COVID-19 التي تعيشها دول العالم، أن يكون الراكب حاملًا لشهادة سارية لاختبار تحليل PCR الخاص بفيروس كورونا، بحد أقصى لمدة 72 ساعة قبل موعد مغادرة الرحلة ولم تتجاوز هذه المدة المحددة أيضا عند دخوله إلى البلاد.

ويقع على عاتق سلطات الحجر الصحي بالمطارات المصرية هذا الأمر، من مراجعة شهادات تحليل الفيروس المستجد السارية من عدمها مع أخذ فحص درجات الحرارة للمسافرين والقادمين من خارج البلاد، من خلال الكاميرات الحرارية الذكية التي تم تركيبها مؤخرًا داخل المطارات المصرية للتصدى لتفسي الوباء المستجد.

ويتم قبول شهادة الـ PCR المقدمة من الراكب إذا كانت تفي بالمتطلبات التالية:

- تتضمن ساعة وتاريخ سحب العينة وهو التاريخ الذي سيتم فيه حساب الـ 72 ساعة.

- صادرة عن مختبر معتمد ومختومة بختم المختبر ولا تحتوي على كشط أو إلغاء أو إضافة.

- بيان نوع العينة المأخوذة للمسحة.

- مبينا ان نوع الاختبار (Rt - PCR).

- تقبل الشهادة باللغة العربية أو الإنجليزية.

وحال إذا لم تتوفر هذه الشروط في تحليل الـ PCR الخاص بالراكب، لسلطات الحجر الصحي بالمطارات منع الراكب من السفر إذا كان مسافرًا إلى الخارج، وإذا كان قادمًا تطلب من شركة الطيران الناقلة إعادته مرة أخرى على متن رحلتها الجوية إلى نفس وجهتك القادم منها.

وتلتزم المطارات المصرية بتطبيق قرار الحكومة الخاص بحظر دخول القادمين من الخارج من جميع الجنسيات دون تحليل PCR بنتيجة سلبي قبل الرحلة بموعد أقصاه 72 ساعة، ويستثنى من هذا القرار الأطفال أقل من 6 سنوات من جميع الجنسيات، وأيضًا ركاب الترانزيت المسافرين من وإلى الوجهات الدولية فقط - الذين سيقيمون في مطار القاهرة في انتظار موعدهم رحلتهم التالية -.

ويشمل القرار المصريين والأجانب القادمين من جميع دول الخارج، باستثناء القادمين من اليابان- الصين - تايلاند - أمريكا الشمالية والجنوبية - كندا ومطارات لندن هيثرو - باريس - فرانكفورت، حيث يتم السماح بمدة 96 ساعة على الأكثر من الموعد المحدد للرحلة القادمة من هذه الدول، نظرا لطول مدة السفر والترانزيت في تلك المطارات، كما يمكن للقادمين مباشرة إلى مطارات شرم الشيخ والغردقة ومرسى علم وطابا فقط إجراء تحليل PCR فور صولهم المطار مقابل 30 دولارا في حال عدم إحضاره شهادة الـPCR معه، وذلك في إطار خطة الدولة الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا ومنع انتشاره عبر المسافرين.

وتتعامل سلطات المطارات المصرية، بحزم حيال تطبيق قرارات الحكومة المصرية الخاصة بإجراءات فيروس كورونا، حيث أنها تفرض غرامات مالية وعقوبات على شركات الطيران غير الملتزمة بضوابط التشغيل التي أقرتها سلطة الطيران المدني المصري، تُحملها أيضًا تكاليف إجراء تحليل PCR - المقدر قيمة إجرائه داخل مطار القاهرة بنحو 1650 جنيها للأجنبي -  لأي راكب تحمله إلى مصر دون التحليل أو منتهي تحليله أو تشترط إعادته مرة أخرى على متن نفس الرحلة، فضلا عن إجبارها تحمل نفقات إقامته لمدة 24 ساعة داخل أحد الفنادق لحين صدور نتيجة التحليل، بالإضافة إلى تغريمها ماليًا ألف دولار لعدم الالتزام.

  1. الاخبار
  2. اخبار مصر